12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

"العلم المسئول" في مكتبة الإسكندرية

الثلاثاء 05/ديسمبر/2017 - 02:08 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أحمد السيد
طباعة
نظم مركز الدراسات والبرامج الخاصة بمكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع المكتب العربي الإقليمي لأكاديمية العالم للعلوم للدول النامية حلقة نقاشية عن الأخلاقيات العلمية "العلم المسئول"، في مكتبة الإسكندرية.
هذا وقد افتتحت جلسات المؤتمر المهندسة هدى الميقاتي، نائب مدير مكتبة الإسكندرية بالنيابة عن الدكتور مصطفي الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، وتبعها كلمات افتتاحية ألقاها كلٍ منالدكتور محمد حمدان؛ عضو مجلس الشيوخ الأردني ونائب رئيس أكاديمية العالم للعلوم للدول النامية للمنطقة العربية وكبير مستشاري الجامعة العربية المفتوحة بالأردن، والدكتور غيث فريز؛ مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية وممثل اليونسكو في مصر، والدكتور رومن لوكشايتر؛ مدير مكتب القاهرة للهيئة الألمانية للتبادل الثقافي (DAAD).
كما شارك بهذا الحدث عدد كبير من العلماء البارزين ومنهمالدكتور عادل البلتاجي؛ الوزير السابق للزراعة واستصلاح الأراضي بجمهورية مصر العربية، حيث ناقش العلوم المسؤولة لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، والدكتور يسرى الجمل؛ وزير التعليم السابق بجمهورية مصر العربية والذي تناول في كلمته الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لزيادة الوعي بشأن السلوك المسؤول للبحوث في التعليم قبل الجامعي من وجهة نظر صانعي السياسة، والدكتور منيف زيوبي؛ مدير عام الأكاديمية العالمية للعلوم الإسلامية بالأردن، والدكتورة رفيعة غباشي؛ رئيس الشبكة العربية للمرأة للعلوم والتكنولوجيا بالإمارات العربية المتحدة،ومعالي المستشار حسن بدراوي؛ نائب رئيس محكمة النقضبجمهورية مصر العربية، والدكتور هاني سويلم؛ المدير الأكاديمي لهندسة المياه بجامعة أخن بألمانيا وأحد العلماء المصريين البارزين في الخارج، والدكتور حسن عزازي؛ الأستاذ بقسم الكيمياء بكلية العلوم والهندسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، والدكتورة منى مرعي؛ أستاذ طب الأسنان ورئيسة فريق هندسة الأنسجة بكلية طب الأسنان بجامعة الإسكندرية.
وتضمن الحدث حلقة نقاشية حول "حوكمة العلوم المسؤولة والابتكار البحثي" وأخرى عن "النزاهة العلمية: أخلاقيات البحث العلمي والمسئولية الاجتماعية". وركزت الحلقات النقاشية على إتاحة الفرصة لمشاركة شباب العلماء العرب للتحدث عن تجاربهم وأهم المعوقات التي تواجههم في مجال البحث العلمي.
وجدير بالذكر أنه شارك ما يقرب من مائة عالم معظمهم من شباب الباحثين من عدد من البلدان العربية، من مصر ولبنان والأردن والإمارات العربية المتحدة والسودان وتونس واليمن.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر