12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

تدشين خطى أتوبيس لنقل العاملين بـ" الروبيكي للجلود"

الإثنين 04/ديسمبر/2017 - 01:48 م
الروبيكى للجلود
الروبيكى للجلود
دعاء رحيل
طباعة
تبدأ هيئة النقل العام بالقاهرة، تسيير خطى أتوبيسين جديدين لنقل العاملين بمدينة الروبيكى للجلود، من أمام محطة مترو السيدة زينب، يوميًا، بدءاً من اليوم الاثنين.

قال أحمد زكى الجباس، نائب رئيس غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات، إن الأتوبيسين غير كافيين لنقل العمالة التى يبلغ عددها حاليًا نحو 800 عامل، ومرشح للوصول إلى 3 آلاف عامل بنهاية المرحلة الثانية من نقل المدابغ.

وأوضح أن الأتوبيس الواحد يسع 50 راكباً فقط، فى حين تحتاج المدابغ إلى نحو 8 أتوبيسات لنقل الـ800 عامل، فضلاً عن رغبة المدابغ فى تحرك الأتوبيسات فى وقت واحد ليبدأ العمل مبكراً.

ولفت الجباس، إلى أن المدابغ تحملت خلال المرحلة الماضية تكلفة نقل العمال من منطقة مجرى العيون إلى الروبيكى، مما أدى إلى زيادة التكلفة، ورصدت «البورصة» فى جولة لها بالمدينة، نشرتها أكتوبر الماضى، أن المدابغ تتحمل ما بين 50 و90 ألف جنيه شهريًا تكلفة التنقلات.

وأضاف الجباس، أن 8 مدابغ من ضمن أول 10 مدابغ انتقلت إلى الروبيكى، بدأت الإنتاج الفعلى ونقلت جميع الماكينات والمعدات من منطقة مجرى العيون بمصر القديمة، على أن يتم تشغيل المدابغ المتبقية خلال الأيام المقبلة.
وأشار إلى أن بعض المدابغ التى ستنتقل خلال المرحلة الثانية، بدأت إعداد التجهيزات الداخلية للمدابغ تمهيداً لبدء العمل خلال الفترة المقبلة.

وقال أحمد شورت، رئيس المجلس التصديرى للمنتجات الجلدية، إن 90% من مدابغ المرحلة الثانية ستنتهى من عملية النقل خلال فبراير المقبل، وسيتم تخصيص جزء منها لمصانع المنتجات الجلدية والأحذية.

وأوضح أن المجلس يعلق آماله على مدينة الروبيكى للتوسع فى زيادة الطاقة الإنتاجية لمصانع القطاع وزيادة القيمة المضافة، فضلًا عن جذب كبار المنتجين من دول العالم.

وذكر الجباس، أن المدابغ ما زالت تواجه مشكلة فى الاتفاق مع وزارة البترول وإدارة المدينة على تكلفة توصيل عدادات الغاز.

وأضاف: «الوزارة تطالب بمبالغ تتراوح بين 300 ألف إلى مليون جنيه بحسب حجم نشاط كل مدبغة، وهذة التكلفة مرتفعة للغاية على المدابغ، لذلك لجأنا للعمل بأنابيب الغاز»، وطالب نائب رئيس غرفة دباغة الجلود، إدارة مدينة الروبيكى، بالإسراع فى بناء مساكن العمال لنقلهم إليها للتيسير عليهم.

وكان مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، تعهد قبل عامين بالبدء فى إنشاء عدد من الوحدات السكنية لعمال المدابغ قبل البدء الفعلى فى النقل للروبيكى.

وقال مسعد عبدالفتاح، مدير مشروع مدينة الروبيكى للجلود، فى تصريحات سابقة إن جهاز مدينة بدر يشرف حاليًا على إنشاء 1008 وحدات سكنية فى مرحلة التشطيبات النهائية حاليًا، على أن يتم الانتهاء منها خلال الربع الأول من العام المقبل، تمهيدًا لتسليمها لعمال المدابغ.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر