12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

الكنيسة تشتعل بالتسابيح في شهر كيهك

الأحد 03/ديسمبر/2017 - 05:16 م
البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني
حازم رفعت
طباعة
تتأهل الكنيسة لأن تمتلىء  بالتسابيح في هذا الشهرالمسمي بشهر كيهك  أحد الشهور القبطية ، تزامناً مع صوم الميلاد ،  على مدى الليل كله، بصلوات لا تنقطع بفرح وتهليل وشكر، لميلاد المسيح، فخلال أربعة اسابيع متوالية تكون الكنيسة قد أكملت التمجيد والشكر اللائق بالله عن كل الحوادث الباهرة التى سبقت الميلاد.

ففى الأسبوع الأول: تكمل الكنيسة التسبيح من أجل بشارة الملاك لزكريا بميلاد يوحنا المعمدان النبى، الذي تقدم المسيح بروح إيليا، ليُعدَّ لطريق الخلاص بالتوبة.

في الأسبوع الثاني: تكمل الكنيسة التسبيح والشكر من أجل بشارة الملاك غبرئيل للعذراء القديسة مريم بميلاد يسوع، الذى تفسيره الله يُخَلِّص.

وفى الأسبوع الثالث: تكمل الكنيسة التسبيح من أجل قبول العذراء القديسة مريم حقيقة الحبل الإلهي من الله رأسًا، وأن القدوس المولود منها يُدعى إبن الله.

وفي الأسبوع الرابع: تكمل الكنيسة التسبيح والشكر اللائق من أجل ميلاد يوحنا المعمدان وانفتاح فم زكريا أبيه، بكلمات الوحي الإلهي من جهة تتميم كل مواعيد الله بمجئ المسيح وتكميل الخلاص بمغفرة الخطايا.

ومن عد الأحد الرابع من شهر كيهك تتزين الكنيسة لإستقبال ميلاد المسيح بفرح فائق، فرح يزكيه الصوم ويزكيه السهر وتزكيه الألحان المبهجة.

وشهر كيهك يتميز بألحانه الفرايحي، فهو الموسم الوحيد الذي يلتحم فيه الصوم باللحن الفرايحى، حيث يبدو الصوم هنا على أجمل صورة من صوره كمصدر فرح روحانى.