12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

تعرف علي العمر الحقيقي لـ "القبر المقدس"

الخميس 30/نوفمبر/2017 - 06:12 م
القبر المقدس خلال
القبر المقدس خلال الترميم - أرشيفي
حازم رفعت
طباعة
كشف علماء الأثار خلال أعمال ترميمهم قبر المسيح، التي دامت عامًا كاملًا، قد أكدوا بأن القبر له قسمًا مهمًّا مكون من مغارة لا يزال ضمن جدران المزار، ما أدى إلى تأريخ عيّنات الملاط المأخوذة من بقايا الجدار الجنوبي للمغارة، إلى تقديم دليل إضافي على أعمال البناء التي حصلت فى الحقبة الرومانية، إضافة إلى ترميم موثّق فى القرن السادس عشر، وتبيّن أيضًا أن الملاط المأخوذ من مدخل القبر يعود إلى القرن الحادي عشر، ويتوافق مع ترميم القبر بعد دماره سنة 1009.

وأضافوا، بأن القبر المقدس قد فتح للمرة الأولى سنة 2016، وخضع لأعمال ترميم شاملة، حسب ناشيونال جيوجرافيك، وخلال تلك الفترة، أُخذت عيّنات من المِلاط لتأريخها، أثبتت النتائج أن الموقع هو فعلًا ذاك الذي وُضع فيه يسوع بعد إنزاله عن الصليب. 

يذكر أن قسطنطين، الإمبراطور الروماني القبطى الأول، اكتشف موقع قبر المسيح سنة 325، وأرشد ممثلوه إلى هيكل روماني مكرس لفينوس كان قد بُني على الموقع بأمر من قسطنطين، وهُدم الهيكل وكشفت أعمال تنقيبإضافية عن قبر صغير محفور فى الحجر الكلسي، فبنى قسطنطين كنيسةالقبر المقدس فوقه، وأزال مهندسوه الجزء العلوي من القبر ليتمكنوا من تشييد بناء القبر الرائع.