12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

محافظ القليوبية: لا تهاون مع المخالفين المتعدين بالبناء على الأرض الزراعية

الأربعاء 29/نوفمبر/2017 - 05:10 م
جانب من المجلس التنفيذى
جانب من المجلس التنفيذى
القليوبية - أحمد الليثى
طباعة
عقد اليوم المجلس التنفيذى للمحافظة برئاسة اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية الذى بدأ الإجتماع بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء مسجد الروضة ببير العبد بمحافظة العريش مشيرا إلى أن مثل هذه الحوادث الإرهابية ما هي إلا محاولات يائسة من جماعات الشر لزعزعة استقرار الدولة المصرية، والنيل من سلامته، وتأتي كنوع من الرد على ما تحققه مصر من نجاحات داخليًا وخارجيًا.

وقد أكد عشماوى خلال جلسة المجلس التنفيذي أنه لا تهاون مع المخالفين المتعدين بالبناء على الأرض الزراعية أو تبويرها وسيتم إحالة المسئولين المختصين والمتقاعسين عن تنفيذ الإزالات إلى النيابة الإدارية ولن نترك أحد يفرط في شبر من الأرض الزراعية لأنها خط أحمر وثروة قومية يجب الحفاظ عليها حرصا على مستقبل أولادنا مشيرا إلى أنه سيتم تحويل كل متقاعس للنيابة ولا مجال لترك مسئول مخالف في منصبه وسيتم تفعيل منظومة الثواب والعقاب من اجل مصلحة العمل والمواطنين.

وفي سياق متصل وجه عشماوي الشكر للأجهزة التنفيذية لجهودها الفترة الماضية في إزالة التعديات على النيل حيث تم إزالة كل المباني المخالفة على النيل بنطاق مدن المحافظة وتم تصنيف المحافظة الأولى على مستوي المحافظات في تنفيذ إزالات الري مشددا على ضرورة إستكمال الحملة وإزالة التشوينات والمباني الخرسانية على الرياح التوفيقي أيضا.
.
وقد إستعرض المحافظ خطة لمحو الأمية بالمحافظة وأنه سيتم التنسيق مع الدكتور السيد يوسف القاضي رئيس جامعة بنها لتفعيل بروتوكول تم توقيعة بين الهيئة العامة لتعليم الكبار ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي لإلزام كل طالب بمحو فردين غير متعلمين ليتم محو أمية عدد 480 ألف فرد خلال عام واحد
وخلال الاجتماع طالب عشماوي رؤساء المدن بسرعة موافاته بأسماء المواطنين التي تنطبق عليهم شروط برنامج سترة الذي يستهدف تحسين بيئة السكن للأسر الفقيرة بالمحافظة وجدير بالذكر أن برنامج سترة يعمل في إتجاهين حيث تقوم المؤسسة بمساعدة المستحقين في إجراء عمليات بناء مساكن ريفية مكونة من طابق واحد يتم تشطيبه على أعلى مستوي.

وفى نهاية الاجتماع وجه المحافظ رؤساء المدن والأحياء والوحدات القروية بضرورة إنشاء معرض بالمجان بالتنسيق مع مراكز الشباب لبيع منتجات الشباب والسيدات والأسر المنتجه لخلق فرص عمل للشباب من خلال تلك المعارض وتسويق المنتجات للأسر الفقيرة وذلك في إطار تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتوسع لتشمل تلك المعارض منتجات المدارس الفنية والزراعية والصناعية.