12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

"الصحة" تعلق على صورة لممرضة أثارت جدلًا بسبب ارتداء "النقاب"

الأحد 26/نوفمبر/2017 - 09:25 م
صورة الممرضة مرتدية
صورة الممرضة مرتدية النقاب
داليا عادل
طباعة
قالت الدكتورة كوثر محمود، نقيبة التمريض ورئيس الإدارة المركزية للتمريض بوزارة الصحة، إن اللوائح المنظمة لعمل أطقم التمريض في المستشفيات حدّد زياً للممرضات يستوجب تعرف المريض على مقدّم الخدمة الصحية.

يأتي ذلك تعليقًا على الصورة التي تم تداولها لممرضة ترتدي نقابًا أثناء زيارة الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس الوزراء، والدكتور أحمد عماد وزير الصحة لمصابي حادث تفجير مسجد الروضة بالعريش، يوم الجمعة، وأثارت جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت نقيبة التمريض ، أن ارتداء الممرضة للنقاب لا يُعد زياً قانونياً لهم، لكنه لا توجب أي عقوبات في اللائحة لمن ترتديه من الأطقم الطبية، متابعة: "عند المرور على المستشفيات نطالبهم باستبداله بماسك طبي حال تمسكها به".

وسبق لجامعة القاهرة أن اتخذت قرارًا بمنع ارتداء النقاب خلال أوقات العمل الرسمية، وطبقت هذا القرار على المستشفيات الجامعية التابعة لها مثل مستشفى قصر العيني.

من جهته، استنكر الدكتور وائل يحيي، مدير مستشفى دار الشفاء، الانتقادات الموجهة للممرضة، قائلًا: "إحنا بقالنا 3 أيام مبنمش، وشغالين مع المصابين من حادث العريش، ولم يقصر أي شخص في عمله".

وأكدت الدكتورة كوثر محمود، أنها ستوجه الأطقم الطبية بالمستشفيات خلال الأيام المقبلة، الالتزام بالزيّ الذي نص عليه قرارات الوزارة، مضيفة: "نفضل أن تلتزم الممرضة بالزي الذي حددته الوزارة بأن يكون كاشفًا للوجه، ومن حق المريض التعرف على مقدم الخدمة".