12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

"الشهابي": خطاب الرئيس أمس صارمًا ويتوعد فيه الإرهاب

السبت 25/نوفمبر/2017 - 04:10 م
ناجي الشهابي  أرشيفية
ناجي الشهابي أرشيفية
دعاء رحيل
طباعة
أكد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل، فى تصريح صحفى اليوم، إن خطاب الرئيس السيسي أمس، بعد الحادث الإرهابي الغادر على مسجد الروضة ببئر العبد، الذي راح ضحيته 305 شهيد و128 مصاب، ولم يتجاوز 5 دقائق كان قويا وغاضبا وتوعد فيه بالرد على المجرمين الارهابيين وتابع كانت كلمات الرئيس تتناسب مع دموية العمل الاجرامى ووحشيته" والذي يعد أحد أكثر الاعتداءات التى خلفت ضحايا بهذا العدد الكبير في مصر وللمرة الأولى يهاجمون مسجد عند صلاة الجمعه لينفوا عن أنفسهم انهم مسلمين، لقد توعدهم الرئيس بالرد "بالقوة الغاشمة" وكان غضب الرئيس واضحًا وهو يقول فى كلمته: "سنرد على هذا العمل بقوة غاشمة في مواجهة هؤلاء الشرذمة المتطرفين، الإرهابيين، التكفيريين".و"ستقوم القوات المسلحة المصرية والشرطة المدنية بالثأر لشهدائنا واستعادة الأمن والاستقرار بمنتهى القوة خلال الفترة القليلة القادمة".
 
وأضاف الشهابي، لقد احتوت كلمة الرئيس على عدد من الرسائل، أبرزها الانتقام والغضب وظهر ذلك فى تعبيره "سنرد بقوة غاشمة"، وهي كلمة غريبة لم تستخدم من قبل فى أدبيات الخطاب الرسمى المصرى،وهى تدل على حجم الغضب الذي ملء قلب الرئيس من ذلك الحادث البشع الوحشى وأضاف الشهابى لقد تضمنت كلمة الرئيس ايضا الحديث عن قوى الشر وأهل الخير، في إشارة منه إلى الدول الاقليمية والدولية الصانعة للارهاب والداعمة له وايضا فى إشارة إلى انها معركة المصريين مع الإرهاب، وانهم يصرون على الانتصار فيها مهما بلغت المعركة ذروتها.

وتابع: "لقد كرر الرئيس الحديث عن أن مصر تواجه الإرهاب وحدها بالنيابة عن المنطقة والعالم بالكامل مخاطبا ضمير العالم الذى يقف متفرجا ومصر تخوض وحدها المعركة ضد الإرهاب، ومع ذلك أكد الرئيس ثقته في قدرةالمصريين على الانتصار على العصابات الإرهابية قريبا".