12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

العالم ينعي شهداء مسجد العريش.. ومطالب دولية بالتعاون ضد الإرهاب |تقرير|

الجمعة 24/نوفمبر/2017 - 09:31 م
جانب من الحادث الإرهابي
جانب من الحادث الإرهابي
دعاء رحيل
طباعة
شهدت مصر اليوم، حادثًا إرهابيًا خسيسًا استهدف المصلين في مسجد الروضة ببئر العبد في العريش، أدى إلى ستشهاد عدد من المدنيين، وأرسلت الكثير من الدول إدانات دولية ومحلية موسعة، بالإضافة إلى برقيات تعزية للرئيس السيسي.

-الجامعة العربية
وفي البداية؛ أدان الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط حادث تفجير مسجد الروضة بالعريش، والذي استهدف مدنيين، عقب صلاة الجمعة، ولم تعلن بعد أي جهة إرهابية مسؤليتها عن الحادث. 

السفارة الفرنسية
فيما أدان السفير الفرنسي بالقاهرة، ستيفان روماتييه، الهجوم الإرهابي الذي استهدف محيط مسجد الروضة بالعريش في شمال سيناء، والذي أدى إلى وإصابة العشرات.

الكويت 
وأرسل الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت ببرقية تعزية إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا الهجوم الإرهابى الآثم، مؤكدًا تضامن بلاده مع مصر وتأييدها كل الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها

الاتحاد الأوربي
كما استنكر الاتحاد الأوروبي، الهجوم الإرهابي الذي استهدف محيط مسجد الروضة بالعريش في شمال سيناء.
وقال سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة إيفان سوركوش، أن الهجوم وقع على المسجد خلال صلاة الجمعة اليوم، في الروضة بشمال سيناء ما أسفر عن العديد من المصابين مضيفًا، أنه يدين هذا العمل الإرهابي الوحشي ضد المدنيين الأبرياء، مؤكدًا مساندة الاتحاد الأوروبي لمصر في مكافحة الإرهاب.

عمان والسفاره العراقية بالقاهرة
كما أدانت سلطنة عمان، الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة، وأكدت تضامنها مع مصر، والوقف ضد الإرهاب فيما أدانت سفارة العراق بالقاهرة، الهجوم الإرهابي مؤكدةً تضامنها مع مصر. 

المملكة المتحدة
كما أدانت المملكة المتحدة، حادث تفجير مسجد الروضة بالعريش، والذي استهدف مدنيين، عقب صلاة الجمعة، بلغ عددهم نحو 155 شهيدًا، وإصابة 120 آخرين، ولم تعلن بعد أي جهة إرهابية مسؤليتها عن الحادث ووصفته بأبشع العبارات أبرزها "الجبان" والخسيس"، والمروع. 

جدير بالذكر، أنه تم استهداف مسجد الروضة خلال صلاة الجمعة، ببئر العبد بشمال سيناء، ونتج عن الحادث الإرهابى استشهاد 240 شخصًا وإصابة مال لايقل عن 130 أخرين.