12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

رائد الفنون الشعبية د.أحمد مرسي ضيفا بالمجلس الأعلى للثقافة غدًا

الأحد 19/نوفمبر/2017 - 02:08 م
د.أحمد مرسى
د.أحمد مرسى
دعاء رحيل
طباعة
الأمثال الشعبية تعتبر مرآة لمعتقدات شعب، والتراث الشعبى ماهو إلا تاريخ كبير، لذا يحل الدكتور أحمد مرسى " أستاذ الأدب الشعبى" ضيفا على مشروع الملهم ،الذى ينظمه المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور حاتم ربيع ومشروع التحريرلاونج جوته ومؤسسته منى شاهين ، ويشرف عليه بالمجلس رشا عبد المنعم، حيث تضم فاعليات الملهم ثلاث لقاءات ، الأول بمدرسة التوفيقية بشبرا يوم 20 نوفمبر الجارى، ويتم تنظيمه بالتعاون مع وزارةالتربية والتعليم ممثلة فى الدكتورة إيمان محمد حسن رئيس اﻹدارة المركزية للأنشطة الطلابية واللقاء الثانى يوم الاربعاء 22 نوفمبرالجارى بجامعة القاهرة بالتنسيق مع كلية اﻵداب فى الثانية عصرا بمدرج 78، ويعقد فى ذات اليوم لقاء ختامى بالمجلس الأعلى للثقافة فى تمام السادسة مساءً بمقر المجلس اﻷعلى بساحة اﻷوبرا.

ويأتى اختيار د.أحمد مرسي ليكون ضيف الملهم، ذلك لإسهاماته المتعددة فى حفظ وتوثيق التراث المادى وغير المادى، حيث شارك في صياغة اتفاقيتي اليونسكو(صون التراث الثقافي غير المادي /تعزيز التنوع الثقافي)، كما أنشأ المعهد العالى للفنون الشعبية بأكاديمية الفنون، وهو المعهد الوحيد من نوعه في العالم العربى، وأشرف على إصدار أول أطلس للمأثورات الشعبية المصرية، وتقلد العديد من المناصب ومنها (رئيس القسم اللغة العربية كلية الآداب جامعة القاهرة ، عميد المعهد العالى للفنون الشعبية، عميد كلية الآداب جامعة بنى سويف، وأستاذا زائر فى (جامعة هارفاد – كامبردج- بنسلفانيا – فيلادلفيا- تكساس – أوستن..إلخ) وحصل على العديد من الجوائز والأوسمة ومنها ( وسام الاستحقاق المدني من أسبانيا ، جائزة الدولة للتفوق في الآداب، جائزة جامعة القاهرة التقديرية، جائزة الدولة التقديرية في الآداب)

ويعد مشروع الملهم امتدادا للتعاون المشترك بين المجلس الأعلى للثقافة، والتحرير لاونج جوته الذي بدأ منذ 4 سنوات فى مجال رفع كفاءات العاملين بوزارة الثقافة والذى يعد الملهم مجال تطبيقى لها حيث ينفذ بفريق عمل مشترك من الطرفين، ويسعى الملهم لخلق جسر تواصل بين الشباب والنمادج المصرية الناجحة والمشرفة وذلك عبر إجراء لقاءات حوارية مفتوحة معهم لتشجيعهم على إبراز أفضل ما لديهم من طاقات وإبداع فى شتى المجالات.