12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

بالصور.. بدائل الادوية تهدد حياة المرضى بتأمين بني سويف

الثلاثاء 14/نوفمبر/2017 - 11:13 م
جانب من المواطنين
جانب من المواطنين داخل التامين الصحي
احمدعيدورشان
طباعة
رغم مانسمعة من تصر يحات اعلامية من المسئولين عن اهتمام بصحة المواطن وتوفير اوجة الرعاية الصحية لهم الاان الواقع المرير والحقيقة المؤلمةعكس ذلك تماما حيث تحول التا مين الصحى الى ادارة لتعذ يب المرضى وذويهم والذين دفعتهم الظروف الى الترددعلى مستشفيات وعيادات التامين الصحى واصبح من المؤكد ان الحكو مة بعد ارتفا ع الاسعار وغلاء المعيشة مازالت مستمرة فى البحث عن اساليب جديدة وطرق مبتكرة لتعذيب المواطنين ومواصلة مسلسل الموت البطىءويبدو انها وجدت ضا لتها المنشودة فى عيا دات ومستشفيات التا مين الصحى حيث نجد اعداد كبيرة من الرجال والنساء يجلسون على الارض بطريقة غير ادمية فى حرارة الشمس القا سية فى انتظار موعد الزيا رة التى تبدا فى تمام الساعة الثانية ظهرا ومع بداية الزيارة بدات تحد ث منا وشا ت بين الزائرين وافراد الامن المنتشرين امام بوابة المستشفى وكا نها تحولت الى منطقة عسكرية وذلك لاعتراض الاهالى على ارتفا ع رسوم الدخول هذا بالاضافة الى منا وشات اخرى بين الامن والزائرين بسبب تفتيش حقائب السيدات والاعتراض على دخول اى انواع من الما كولات والعصا ئر ويطلبون منهم الشراء من الكا فتيريا التى داخل المستشفى اوالسوبرما ركت الذى امام المستشفى ويبيعون با سعار مرتفعة جدا وفى محا ولة الزائر اقناع رجال امن المستشفى بان هذا مخالف وغير قا نونى يكون نصيبة وابل من
الالفا ظ الغير اخلاقية وعدم السماح لة با لزيارةوتهديدة با بلاغ الشرطة وفى حالة مقا بلة الزائر بمسئولين المستشفى لايردون علية ولو طلب المقا بلة يرفضون مقا بلة اى احد كما توجد وسا طة ومحسوبية والسماح لهم با لزيارة لانهم اصحاب النفوذ ولايدفعون اى رسوم ومطالبهم اوامر ومع بداية الزيارة استطعنا التسلل الى داخل المستشفى بحجة زيارةاحد المرضى وكانت عيون امن المستشفى ترصد الااتنا استطعنا الهروب منهم والصعود الى اقسام المستشفى لمقا بلة المرضى والزائرين للتعرف على ما تعا نية المستشفى من اوجة القصور فى تقديم الخد مة وفى البداية يقول على احمد عبداللة موظف ان مظاهر الاهمال وسؤ الخدمة الصحية المقد مة الى المرضى احدى السمات الرئيسية فى المستشقى حيث انى مصاب بتليف كبدى وتدفعنى الظروف الى الترددهنا بصفة مستمرة ومنذ ايام شعرت بتعب وتوجهت الى المستشفى ولم اجد احد من الاطباء وكا نت السا عة الثالثة صبا حا وقا مت الممرضة بلاتصا ل على الطبيب فى السكن اكثر من مرةوبعد مرورمن الوقت ابلغتة الممرضة اننى سوف اقوم با بلاغ المسئولين فحضر الى ولم يقدم اى شىءسوى حقنة مسكنة وكا نت علامة الضيق على وجهةويضيف محمد عبداللة باننى فوجئت با لم شديد فى بطنى وكان ذلك ليلاولاننى موظف فقد رفض اطباء المستشفيات العام علاجى وقا مو بتحويلى الى مستشفى التا مين الصحى وعندما ذهبت اليها وامر الطبيب ان اظل محجوز عدة ايام فوجئت بسؤحالة القسم المحجوز فية وعندما اعترضت قامت احدى الممرضات بالسب والقذف لى وعدم مراعاة اننى مريض وذهبت الى العيادة الخاصة خارج المستشفى لاننى خشيت على حيا تى داخل هذة المقبرة ويؤكد ناصرمحمد السيد دخلت المستشفى لكى اتعا لج فوجدت الاهمال فخرجت وانا مصاب وطلب منى بعض الاطباء عدم ذكر انك دخلت المستشفى بدلا مانعمل محضر ضدك بالتعدى ودخلت احدى العيا دات وفى مقا بلة مع احد ى الممرضات بالمستشفى والتى رفضت ذكر اسمها خوفا من العقاب وبطش مسئولى المستشفى ان هناك كا ميرات فى غرفة العمليات بالمستشفى وذلك لتصوير المرضى اثناء اجراء العمليات الجراحية ورغم اننا سمعنا ان هناك تعليمات برفع الكا ميرات من غرف العمليات الاانة لم يتم ذلك حتى الان هذا بالرغم من تعطيل بعض الاجهزة وعدم صرف العلاج المنا سب الى المرضى فهل يتدخل الدكتور وزير الصحة و محافظ بنى سويف لبحث هذة المخالفات ورفع المعا نا ةعن المرضى داخل التا مين الصحى.