12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

البلهارسيا تنهى قصة كفاح "شيرين عبد الوهاب"

الثلاثاء 14/نوفمبر/2017 - 10:02 م
الفنانة شرين عبد
الفنانة شرين عبد الوهاب
ياسمين حسن
طباعة
البلهارسيا تنهى قصة كفاح "شيرين عبد الوهاب"..نقيب الموسيقين:مافعلته شيرين لمصر شئ مخزى 


أصدرت نقابة الموسيقيين قراراً بإيقاف المطربة شيرين عبد الوهاب عن الغناء فى مصر، وإحالتها للتحقيق، وذلك لإساءتها لمصر وظهورها فى مقطع فيديو فى إحدى حفلاتها فى مهرجان الشارقة للموسيقى العربية بالإمارات، ترد فيه على إحدى المعجبات التى طالبتها بأغنية "ما شربتش من نيلها"،قائلةً: "هيجبلك بلهارسيا"، وتابعت شيرين ساخرة من طلب إحدى الحاضرات بحفلها بقولها: "إشربى إيفيان أحسن"، وهى مياه معدنية فرنسية.
من جانبه قال هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، إن «ما فعلته شيرين عبدالوهاب غير مقبول بالمرة، وكنت أحب من شيرين كفنانة كبيرة أن تعرف قيمة البلد اللي طالعة منها والنيل اللي شربنا منه آلاف السنين، وأنا مبسوط لما أسافر بره وحد يقولي المطرب المصري هاني شاكر مما يدل إني بكون سفير لبلدي».
وتابع في مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"طوال رحلتي الغنائية في الخارج عمري ما شوفت أي حد من الجماهير في الخارج يسيء لمصر، ومصر كبيرة أوي في قلوب العرب والعالم، وعمري ما حسيت أني في موقف دفاعي عن بلدي، لأنها بلد كبير، ولها ثقل حضاري وسياحي ضخم أوي،مشيداً أن ما فعلته شيرين سقطة كبيرة، وحفلة شيرين كانت في الشارقة في يناير الماضي، ولكن لم يذع إلا الآن، وأنا ميفرقش معايا قيل إمتى، ولكنه صدر من فنانة كبيرة، وأساءت لمصر»، مضيفًا: «وأهالي لبنان والشارقة يحبون مصر، ومش هيهمهم كلام شيرين، وأنا حزين اللي وصلتله بصراحة.
ومن جانبه قالت "شيرين" فى تعليقاً لها عما حدث يتضمن:
"بيان مني أنا شيرين سيد محمد عبدالوهاب، الطفلة المصرية البسيطة التي نشأت في منطقة القلعة الشعبية وتعلمت حب هذا الوطن والانتماء إليه من بسطاء مثلها يحبون تراب هذا الوطن دون أي مقابل، الطفلة التي كبرت وأصبحت شخصية عامة معروفة تحاسب على كل نفس تتنفسه وكل حركة تتحركها ولكنها ما زالت تحتفظ بطفولتها وعفويتها وهو ما يسبب لها الكثير من المشاكل.
وتابعت:أنا شيرين عبدالوهاب التي غنت لمصر وشهدائها ولم تتأخر لحظة في تلبية نداء وطنها في أي وقت بصوتها واسمها وكل ما حققته، رفضت الغناء في أي دولة على خلاف سياسي مع وطنها مهما كانت الاغراءات أو المقابل ودون أن يطلب منها أحد ذلك، وهذا ليس فضل وإنما واجب وشىء بسيط مقارنة
بما اعطته لها بلدها وأبناء بلدها الذين جعلوها الآن فيما هي عليه، شيرين التي تفخر عندما تغني في أي دولة ويسبق اسمها لقب المطربة المصرية وتجده شرف مابعده شرف، ونعمة من الله أنها نشأت في هذا الوطن.
هذه المقدمة ليست للدفاع عن خطأ ولا للهروب من اعتذار واجب من دعابة لم تكن في محلها ومن تعبير خانها، فالخطأ خطأ والصواب صواب، هذا الفيديو الذي أصاب أبناء وطني بالصدمة من حفلة في الشارقة منذ أكثر من عام ولن أبحث وراء من إحتفظ به كل هذه المدة ليظهره الآن وفي هذا التوقيت، وعندما شاهدته شاهدته كما لو كان هذا الموقف يحدث أمامي لأول مرة وكما لو كانت من تتحدث فيه شخص غيري فأنا بالفعل لا أتذكر اني قلت هذا الكلام لأنني بالطبع لا أعنيه ولا يعبر عما بداخلي تجاه وطني، وكما ذكرت سابقا كانت دعابة سخيفة لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها».
وإختتمت تعليقها قائلة"وطني الحبيب مصر وأبناء وطني مصر أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألم سببته لأي شخص فيكم ويعلم الله مدي حبي وإنتمائي لبلدي مصر ولكم جميعا، فلم ولن أنسي فضل مصر وفضلكم وأعدكم بأن أتدارك مستقبلا مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمني لو لم أكن فيه الآن، أنا آسفة المطربة المصرية – ولها الشرف – شيرين عبدالوهاب».
وعلى الرغم من مرور فترة على الحفل الذى أقيم فى شهر يناير الماضى،إلا أنه أثارغضب الكثير من الجمهور والفنانين داخل الوسط الفنى،بإعتبار أنها ليست المرة الأولى لشيرين خاصة بعد الإنتقادات واسعة التى تعرضت لها في موقف مشابه، عندما مازحت الجمهور التونسي في مهرجان قرطاج.


تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر