12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

إعلامي كردي: كوباني لا تزال مدمرة بعد 3 سنوات من إنتهاء الحرب بها

الأربعاء 08/نوفمبر/2017 - 07:36 م
أرشيفية
أرشيفية
سيد مصطفى
طباعة
قال مصطفى عبدي، الإعلامي الكردي، أنه في اليوم العالمي للتضامن مع كوباني، وبعد ثلاث سنوات من هزيمة داعش على يد الأكراد لا يزال اهلها في حداد على شهدائهم ويشعرون بأن العالم خذلهم في كفاحهم لإعادة بناء مدينتهم التي حولها التحالف الدولي من خلال غاراته، وداعش عن طريق مفخخاته الى انقاض.
وأكد كوباني في تصريحات خاصة لـ"الشورى" أن التحالف الدولي جعل من كوباني المدينة الرمز لحربه على الإرهاب، حتى اصبحت تملك اكبر واجمل مقبرة شهداء في العالم، وحتى بعد تحرير عاصمة الارهاب العالمية الرقة لم تدخل كوباني في حسابات اعادة الاعمار، والمساعدات.
وأضاف كوباني أن الجميع ربحوا في حرب كوباني إلّا أهلها، فهم ماضون في تسديد فاتورة باهظة، ولسان حال يتنظر تلك الوعود مذ أن عادو لمدينتهم فور اعلان تحريرها، وفضلوا العيش في خيمة على انقاض منازلهم، في انتظار الكثير من الوعود من الاداة الذاتية، ومن التحالف، ومن الجهات التي روجت انها متضامنة مع كوباني.