12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

صيدليات بنى سويف: اختفاء المحلول الملحى والجلوكوز وغياب تام لنقابة والتفتيش الصيدلى

الجمعة 03/نوفمبر/2017 - 12:50 ص
الشورى
تحقيق أحمد ورشان
طباعة
فى ظل غياب الرقابة على الصيدليات فى بنى سويف كذلك  لنقابة والتفتيش الصيدلى ببنى سويف أدى إلى دفع أصحاب الصيدليات والمسئولين عن إدارتها بأخفاء المحلول الملحى والجلوكوز ورفع سعره حيث يباع العبوة الواحدة بخمسون جنيها وسعرها الرسمى المدون على العبوة ٤٧٥ أربعة جنيه وخمسه وسبعون قرشا .

حيث قامت الحكومة بضبط الكثير من الصيدليات أثناء بيعها برشام الترامادول المخدر وتحرير محاضر وحبس الكثير مما دفع أصحاب الصيدليات بالبحث ورفع سعر الجلوكوز دون سابق إنذار وبدون قيام الحكومة بزيادة سعره بحجه أنه ناقص فى السوق  مما زاد من غضب الأهالى لعدم حصولهم عليه حيث أنه مطلوب ويحتاجه الكثير وأصبح الان بالواسطه والمحسوبيه حتى يحصل عليه .

و السؤال الأن من وراء إختفاء هذا المحلول ولماذا لا يتوافر بالصيدليات هل نقص المحلول من الحكومة وشركات الادوية أم  من أصحاب الصيدليات والمسئولين عن إدارتها للحصول على الكسب السريع بإجبار الأهالى حيث تقدم الاهالى بالشكاوى عبر البريد والفاكس من بدايه الإدارات الصحية وحتى رئيس الجمهورية .

 ولم أحدا يسال عنهم الغريب فى الأمر المسئولين فى وادى والاهالى فى وادى اخر وكأن الصيدليات تبيع المحلول بأسعار مرتفعة بعلم من المسئولين وذلك مما زاد من غضب الأهالى نظرا لأختفاء الكثير من السلع وسط صمت المسئولين 

وفى البداية يقول حسين عمار يونس خراط  ، لى ابنه مريضه وتحتاج إلى محلول الجلوكوز بصفة مستمرة ودائمة ولولا معرفتى بصاحب صيدليه لولا حصولى على أثنين عبوه بسعر ٥٠ خمسون جنيها لهم بالواسطه هل هذا يرضى أحدا .

ويضيف سامح صبحى أسحاق فنى ميكانيكى  ، كان معى حالة وتحتاج على محلول جلوكوز ولم أجده فى اى صيدليه لولا أحد الاهالى له معرفه بى قام بشراء اثنين عبوه بمبلغ ١٠٠ مائه جنيه اين الرحمه لولا احد الاهالى كانت توفت معى الحاله حتى ابسط الحقوق لانحصل عليها فمتى يتم القضاء على جشع أصحاب الصيدليات الحكومه  والتى يجب أن توفر علاج فيروس سى وأصحاب الصيدليات يخفون محلول الملحى والجلوكوز يرضى مين ذلك ومين المسئول عن ذلك وعن هذا العلاج الذى يحتاجه الكثير والكل يعلم لا يتم إجراء اى عملية جراحية الا وأعطاء المريض جلوكوز والجميع يعلم بذلك 

وطالب علاء رمضان أبوحوام المحامى المسئولين بزيادة كمية المحلول الملحى والجلوكوز وتشديد العقوبة على من يبيع بزيادة عن  السعر الرسمى فيبجب أن يكون هناك  رحمة بالاهالى والمرضى ومنعا من أحتكار السلع والعلاج الضرورى للمواطنين ..

فهل يستجيب المسئولين لصوت الأهالى رحمه بالمرضى  فنحن نناشد رئيس مجلس الوزراء و وزير الصحة ومحافظ بنى سويف ووكيل وزارة  الصحة ببنى سويف ونقابه الصيدلة وحقوق الإنسان .