12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

أبو الغيط : يؤكد علي ضرورة إتحاد الدول العربيه للقضاء علي داعش والإرهاب

الأربعاء 01/نوفمبر/2017 - 04:39 م
السيد  أحمد أبو الغيط
السيد أحمد أبو الغيط
أحمد السيد
طباعة
في إطار متابعة تنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة 2030 في مجال الثقافة وحرص الأمانة العامة (قطاع الشئون الإجتماعية - إدارة الثقافة) علي تنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة 2030 .


حيث تأتي أهمية نحقيق هذه الغاية خاصة في ظل الظروف والتحديات التي تواجهها الأمة العربية من إرهاب وتطرف فكري ونزاعات مسلحة . 


ألقي معالي السيد / أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية كلمه بحضور كلآ من الدكتور / عباس شومان وكيل شيخ الأزهر نائبآ عن الإمام الأكبر الشبخ / أحمد الطيب ؛ والساداه الأجلاء وزراء الثقافه والشباب والأثار والتربيه والتعليم في جمهوزةرية مصر العربيه ؛ والساده السفراء رؤساء وفود جامعة الدول العربيه .


قال السيد / أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربيه أننا لا نملك سوي تحية هذا الجهد الإنساني العظيم الذي يبذله الأشقاء علي مستةي العالم أجمع ربما للمره الأولي في التاريخ ؛ وعلي إمتداد 15 عام متصله من أجل تنفيذ خطة تنميه مستدامه تهدف في الأساس لإنهاءمشكلات الفقر والجوع والمرض وكافة صور التميييز السلبي ؛ وحماية كوكبنا من التدهور وتغيرات المناخ ؛ والتأكيد علب أن الإزدهار والرخاء والتقدم في كل صوره حق أصيل ينبغي أن يتمتع به الجميع دون عنصريه وتمييز ؛ وأن يسود الإستقرار والسلام ويعيش الجميع حياه كريمه تعلو من الخوف والعنف وكافة صور الإحتلال والقهر .

وأضاف أبو الغيط أن ما أنجزناه من أجل إقرار حقوق المواطنة أساسآ قويآ لبناء أوطان موحده قويه لا تنفصم عراها أو تمزقها الصراعات والنزاعات العنصريه والطائفيه ؛ وأننا نؤمن بالتعدد والتنوع بدلآ من العزله والإقصاء والتطرف والتعصب .


وأكد أبو الغيط أن مهمة مؤتمرنا أن نبحث أولآ : عن الإعلام ~لأنه هو الشريك الأساسي الذي يمكننا من الوصول إلي كافة طبقات الناس ؛ ويبعب دورآ هامآ في تشكيل الرأي العام ؛ ويروج لهذه المفاهيم ويسلط الضوء علي المشكلات وحلولها المتاحه ؛ ويضئ لنا عقبات الطريق .

وأشار إلي أن وزراء الإعلام العربي  في دورهم السابع والأربعين عام 2016 علي ضرورة وضع خارطة طريق إعلاميه عربيه لتنفيذ أجنده للتنميه المستدامه 2030 ؛ نحدد مسار السياسات الإعلاميه لتنفيذ أهدافها السبعة عشر التي توافق عليها المجتمع الدولي ؛ إبتداءآ من الفقر والجوع إلي مناخ اللا عنف ؛ والواجب يلزمنا بأن نوجه جزيل الشكر إلي الأمانه الفنيه للمؤتمر ؛ وعلي رأسهاالسفيره هيفاء أبو غزاله الأمين المساعد التي بذبت جهدآ مشكورآ من اجل إعداد مسودة هذه الخريطه لتكون أكثر إتساعآ وشمولآ لتشمل جميع الأشخاص وتعمل علي إزدهار الأرض والناس جميعآ في إطار مادئ العداله والسلام وتحفيز الجميع علي المشاركه .

وقال أبو الغيط أنه لا خلاف علي أن جميع الدول تدين الإرهاب والدول التي تدعمه وتعطيه ملاذآ أمنآ ؛ إلا أن النفاق الدولي والمعايير المزدوجه والمصالح اتلاماليه الضيقه لاتزال عناصر مهمه تطيل أمد الإرهاب وتعطيه الفرصه الأكبر للإفلات من العقوبات الدوليه وتقلل من قوة ردع القانون الدولي ضده ؛ وتظهر نقاط الضعف في مؤسساتنا الدوليه لأنه لا معني علي وجه الإطلاق لأن تفقد دول عديده المزيد من ضحايا الإرهاب بسبب هجمات داعش في العراق وسوريا وغيرها من البلاد ؛ فيجب أن نتحد علي حسر الإرهاب والقضاء عليه في جميع الدول العربيه