12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

إصابة 5 مقاومين فلسطينيين جراء إستهداف الإحتلال الإسرائيلي لنفق شرق غزة

الإثنين 30/أكتوبر/2017 - 04:50 م
الشورى
دعاء رحيل
طباعة

أصيب خمسة مقاومين فلسطينيين بجراح مختلفة جراء قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي ظهر الاثنين، نفقا للمقاومة شرق محافظة "خانيونس" جنوب قطاع غزة.

وذكر الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة في تصريح صحفي له ": أن خمسة أشخاص تم انتشالهم من داخل النفق المستهدف مصابين بحالات متفرقة وحالة أحدهم خطيرة.

يأتي ذلك بعد أعلن جيش الاحتلال عن تفجير نفق بعد اكتشافه داخل الأراضي المحتلة قرب السياج الفاصل مقابل مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وأكد أن الحدث "ليس للتصعيد" إلا أنه أبدى جاهزيتة لـ "مختلف السيناريوهات".

وذكر الناطق باسم الجيش أفيخاي أدرعي على حسابه في فيسبوك، أن قوات الجيش في القيادة الجنوبية العسكرية قامت ظهر اليوم بتفجير "تحت سيطرة لنفق إرهابي".

وأوضح أدرعي أن النفق كان في مراحل الإنشاء، ويبعد 2 كم عن مستوطنة "كيسوفيم" إلى الشرق من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة وجرى اكتشافه داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة قرب السياج الفاصل.

وقال: "نحن نسيطر على النفق من الناحية العملياتية، لقد استخدمنا وسائل تكنولوجية متقدمة"، واعتبر التفجير ناجح ميدانيًا وذلك استنادًا إلى "القدرات التكنولوجية المتقدمة".

وعد أدرعي الحادث بمثابة "خرق فادح للسيادة الإسرائيلية"، وحمّل حركة حماس مسئولة ما يجري داخل قطاع غزة وينطلق منه، وأكد أن جيش الاحتلال "لن يسمح بخرق السيادة بأي شكل فوق أو تحت الأرض".

وأضاف: "الحدث ليس للتصعيد ولكننا جاهزون لمختلف السيناريوهات".

ولفت إلى أن هذا التفجير "المبكر" يأتي في إطار الجهود المكثفة المبذولة منذ انتهاء العدوان الأخير 2014 والمستند إلى تكنولوجيات متقدمة وغير مسبوقة.

وعقب وزير الجيش أفيغدور ليبرمان على التفجير قائلًا: "التفجير تم تنفيذه في الجانب الإسرائيلي من الحدود، وجيشه "لن يحتمل أي اعتداء على الأراضي الإسرائيلية"، على حد تعبيره.

وأضاف ليبرمان في حديث نقلته صحيفة "معاريف" العبرية أن قطاع غزة وعلى الرغم من اتفاقية المصالحة إلا أنه لا زال "مملكة إرهاب"، وأن مسئولية ما يجري في القطاع ملقاة على حركة حماس المسيطرة على القطاع.

وشدد ليبرمان على عدم وجود نية لتصعيد الأمور، لافتًا إلى أن النفق لم يكن يشكل خطرًا على السكان، وقال: "قمنا بما يتوجب علينا القيام به وفي التوقيت الصحيح".

يذكر أن جيش الاحتلال لم ينشر تعليمات خاصة لسكان مستوطنات غلاف القطاع، في الوقت الذي طلب فيه من ضباط المستوطنات الحفاظ على اليقظة.