12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

أبرز تصريحات شيرين رضا : من الطبيعي أن أكبر في العمر وأصبح سيدة عجوز ولكن هذا الأمر لا يزعجني ابداٌ

الإثنين 30/أكتوبر/2017 - 10:19 ص
الشورى
كريستينا جرجس
طباعة
حلت الممثلة شيرين رضا ضيفة على برنامج "معكم منى الشاذلي"، المذاع على شاشة CBC، في حلقة خاصة عن فيلمها "فوتو كوبي"، وحصوله على جائزة أفضل فيلم روائي عربي بمهرجان الجونة السينمائي، رغم أنه التجربة الأولى للمؤلف هيثم دبور، وللمخرج تامر عشري.

ونعرض هنا أهم تصريحات الفنانة شيرين رضا:-

-شخصية صفية في الفيلم لم يكن محددا لها عمر معين في البداية حيث تارة نقول 60 وتارة أخرى 70 وهكذا، ولكن ما كان يشغلنا هو كيفية ظهور ملامحها متعبة ومنهكة بهذا الشكل لأنها تعاني الكثير من الامراض.

-البعض اعتقد ان صورتي من كواليس تصوير الفيلم التي يظهر بها الكثير من التجاعيد وكبيرة العمر على انها حقيقة، ولم اغضب من التعليقات التي قالها البعض، لأني في الواقع لم احتاج لتبرير ذلك لان لدي صور كثيرة نشرتها لي بدون مكياج، وواضح ملامحي الطبيعية والحقيقة.

-من الطبيعي أنى في يوم من الأيام سوف أكبر في العمر وأصبح سيدة عجوز ويظهر ذلك على ملامحي ولكن هذا الامر لا يزعجني أبدا، كنت سعيدة جدا بوقوع الاختيار علي لتجسيد الدور، ووافقت عليه بعد يومين فقط من قراءة السيناريو، كنت معجبة جدا بالفكرة.

-كنت استغرق وقت طويلا جدا أثناء وضع المكياج لظهوري في شخصية سيدة متقدمة في العمر، كنت أظل في مكياج شخصية صفية لساعات طويلة يومياً، وكنت أشاهد نفسي في المرآة وكيف تملأ التجاعيد جسدي وملامحي والنقط السوداء على يدي، واندهش من ذلك واني امرأة كبيرة رغم علمي ان هذا سوف يحدث لي بالفعل في يوم من الأيام.

-تقصمت شخصية السيدة الكبيرة في السن بكل تفاصيلها لدرجة أنني حتى في خطواتي كنت أسير لفترة بشكل متعرج مثل العجائز، وأقول لنفسي ما الذي افعله.

-صناع الفيلم هما الذين يستحقون جائزة بمهرجان الجونة وليس أنا، لأنهم في تجربة أولى وحققوا هذا النجاح الكبير، وسعيدة جدا بحصوله على جائزة أفضل فيلم عربي.

-كنت متعبة جدا خلال المهرجان وكنت أدعوا ألا يختاروني كأفضل ممثلة حتى لا أصعد على المسرح وانا لا أعرف كيف سأتحدث وأنا بهذا الشكل أمام الحضور

-أعمل بمجال التمثيل لأنني أحبه، وجائزتي الحقيقة هي أن يستمتع الجمهور بأعمالي وليس مجرد الحصول على تمثال أضعه عندي بالمنزل.

-انا شخصية كسولة، ولكن احرص على العمل بكثرة ولفترات طويلة ولا أستسلم لهذا.

-أغلب أوقاتي أقضيها في الجونة وهي المدينة المفضلة لي، لأنها نظيفة جدا وهادئة، بعيدا عن الضوضاء والازعاج والقمامة التي نعاني منها في القاهرة، لدرجة انني تعرضت للمرض بمجرد عودتي منها.

-أغنية "3 دقات" كانت عبارة عن ثنائيات، والشخص الذي ظهر مع يسرا هو ملك العقاد نجل المخرج مصطفى العقاد، وكان يتواجد بالجونة لحضور المهرجان وطالبنا منه المشاركة في تصوير الأغنية.

-هذه ليست أول مرة أشارك فيها مع محمود حميدة، إذ تعاونا في السابق من خلال فيلم "نوارة"
.