12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

215 كاهن وخادم يمثلون 13 ايبارشية أمام البابا في تطوير التعليم الكنسي

الإثنين 23/أكتوبر/2017 - 05:38 م
البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني
حازم رفعت
طباعة

اختتم مساء اليوم  الأحد ،فاعليات المجموعة الاولي من برنامج قداسة البابا تواضروس الثاني – بابا الإسكندرية ،بطريرك الكرازة المرقسية ، لتطوير التعليم الكنسي "تراث كنيستنا .. روح وحياة"،والذي شارك فيه 215 من الكهنة والخدام والخادمات يمثلون 13 إيبارشية وحي من أحياء القاهرة،وذلك في المستوى الثاني للمشروع التعليمي المتطور.

وتستهدف الخطوة الأولى من المشروع الذي يوليه قداسة البابا اهتمامًا كبيرًا، تدريب 1000 من قيادات الخدمة بكافة مسؤولياتهم التعليمية (كهنة، أمناء وأمينات خدمة، خدام وخادمات) من كافة إيبارشيات الكرازة المرقسية (داخل مصر) على حزمة جديدة من مهارات التعليم الكنسي، حيث تم تقسيمهم إلى خمس مجموعات تدريبية تتكون كل مجموعة من حوالي 200 متدرب، يستغرق تدريب كل مجموعة ثلاثة أيام.

ويتمحور التدريب في المستوى الثاني حول مهارة البحث، كإحدى الأدوات الأساسية التي يحتاج إليها كل من شت التعليم

ويحاضر في تدريب أولى المجموعات الخمس اليوم أصحاب النيافة الأنبا دانيال أسقف المعادي والأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس. وإلى جانب الشماس المكرس الدكتور جوزيف فلتس أستاذ علم الآباء الإكليريكية.

بينما يقود ورش العمل تدريبيًا نخبة من المدربين المتخصصين.

فيما ينضم إلى محاضري المشروع على مدار مجموعاته الأربعة المقبلة صاحبا النيافة الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري والأنبا موسى الأسقف العام للشباب.

وشارك في المجموعة الأولى المنتهي تدريبها اليوم إيبارشيات أسوان، إسنا وأرمنت، الأقصر، البلينا ودار السلام، جرجا، ملوي وأنصنا والأشمونين، حلوان، المعادي، شبرا الخيمة، بنها وقويسنا، المنصورة، ومن أحياء القاهرة حدائق القبة والوايلي، وعين شمس والمطرية.

يذكر أن مشروع "1000 معلم كنسي" والذي وضع قداسة البابا تواضروس آية سفر المراثي "جَدِّدْ أَيَّامَنَا كَالْقَدِيمِ" (5 :21) شعارًا له، يعتني بتطوير التعليم الكنسي لدى المعلمين الكنسيين، وتدريبهم على استخدام مصادر التعليم الكنسي (الكتاب المقدس، الليتورجيا، أقوال وكتابات الآباء، تاريخ الكنيسة والهوية القبطية.) بشكل يتيح لأبناء الكنيسة التعرف المتزايد والتذوق الدائم للرصيد الزاخر الذي تمتلكه هذه المصادر .

كان المستوى الأول للمشروع التعليمي والذي جرت فعالياته على مدار عام كامل (سبتمبر 2016 - أغسطس 2017) قد أهتم بالتدريب على مهارة "اعرف" بينما يستهدف المستوى الثالث والأخير والمقرر بدؤه العام المقبل، التدرب على مهارة"ابتكر".

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر