12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

مدير مستشفى زفتى العام: لدينا اكبر قسم عنايات مركزة على مستوى الجمهورية ونعتبر المستشفى النموذجي في التعقيم

الإثنين 16/أكتوبر/2017 - 11:21 م
الشورى
دينا السعيد
طباعة
الصحة من أهم عناصر الحياة للإنسان ، حالة خالية من المشاكل وأمراض الجسد ولا يمكن أن تشعر بالراحة والسلام دون الحفاظ على الصحة والوصول إلى التوازن والتكامل الطبيعي مع الحياة والنفس ، ولا تكتمل كل هذه الأمور إلا بنمو المنظومة الصحية من أدوات وعناصر بشرية لديها الجانب المهني والاخلاقي وبالتحديد الضمير ، فقد احتلت إيطاليا المركز الأول من حيث الرعاية الصحية للمواطنين على الرغم من تدهور اقتصادها بالفترة الأخيرة إلا أنها تعد أفضل مكان في العالم لمن يريد الحفاظ على صحته ، أما الدول العربية تحتل المراكز متوسطة مثل لبنان افي المركز الـ32، وقطر في المركز الـ36 والبحرين في المركز الـ40 ، أما مصر تحاول جاهدة أن تسعى بدورها الصحي نحو المواطنين ، وهذا لم يحدث إلى بإعادة هيكلة المنظومة الصحية من جديد .

في إطار جولة تفقدية تقوم بها " الشورى " داخل المؤسسات الصحية بالغربية وتحديد موقع مدينة زفتى ، كان لنا لقاء مع د. محمد الجوهري " مدير مستشفى زفتى العام بمحافظة الغربية : 

- في البداية قال أن قسم الاستقبال بمستشفى زفتى العام يستقبل 15 ألف مريض على مدار 24 ساعة في اليوم ، والعيادات الخارجية 1500 مريض يوميا ونمتلك 215 سرير ، إضافة إلى قسم عنايات مركزة بها 39 سرير و أجهزة تنفس صناعي ، وهذا يعتبر أكبر قسم عناية مركزة على مستوى الجمهورية .

وتابع : من الأقسام المستحدثة بعد استحداث المستشفى وتشغيلها قسم العناية المركزة للأطفال ، لم يكن يتواجد هذا القسم مسبقا والآن يتم تجهيزه بالكامل عن طريق التبرعات من الجمعيات الأهلية وأهل الخير .

وعن الأقسام المميزة بالمستشفى قال : 
يوجد قسم للأطفال المبترين و7 أجهزة تنفس صناعي ، ونقوم بتطوير وحدة الحروق والتجميل حاليا وعلى وشك الانتهاء منها ، وقد وصلت التبرعات حوالي ما يقرب من مليون جنيه ، وتعتبر الأولى على مستوى محافظة الغربية ، وللعلم أن وحدة الحروق لم تتواجد إلا بمستشفى جامعة طنطا وهنا نخفف العبأ عن الجامعة. 

وعن بنك الدم قال : تعتبر مستشفى زفتى أول مستشفى بمحافظة الغربية تحصل على موافقة بنك دم تجميعي ، ولنا الأحقية والصلاحية الكاملة بتجميع الدم من المتبرعين ويكفى المرضى ، فمعظم المستشفيات الخاصة نمدهم بالدم كمركز الكبد ومركز القلب بالمحلة الكبرى. 

وأضاف الجوهري بأنه حريص على استمرار المؤتمرات العلمية وذلك بإستضافة أساتذة جامعيين بإلقاء المحاضرات والندوات التدريبية. 

كما أوضح أن مستشفى زفتى العام لا تخلو من أجهزة التعقيم لأننا المستشفى النموذجي في التعقيم على مستوي محافظة الغربية ، ومكافحة العدوى كمستشفى مركزي .

وعن حال العقوبات لكل مخالف بالمستشفى قال : لدينا سلسلة تصاعدية من الإجراءات وتحويل المخالف إلى الشئون القانونية ، إذا لم يستجب يتم تحويل الأمر إلى وكيل وزارة الصحة ونقله إلى مستشفى أخرى .

في النهاية اختتم برسالة قائلا : للإرتقاء بمنظومة صحية سليمة لابد مراعاة الضمير من كل طاقم العمل بداية من عامل النظافة إلى طاقم التمريض والأطباء وكل فرد يقوم بدوره .