12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

" هبة السواح " تستكمل أسطورة السندريلا بعد الحياة الزواجية في.. " سندريلا سيكريت "

السبت 14/أكتوبر/2017 - 10:03 م
الشورى
دينا السعيد
طباعة
تبدأ خطوات النجاح بفكرة ثم تصبح الفكرة معلومة تنجح وتستمر حتى تصل إلى نموذج يحتذى بها الفرد و المجتمع، هذا ما فعلته "هبة السواح" فتاة مصرية تبلغ من العمر 32 عام قادرة على النجاح خاصة بعد إصدار أول كتاب لها بعنوان "سندريلا سيكريت" الذي حقق نجاح كبير ووصوله إلى قلب الشباب والفتيات بمصر مما وصل إصداره إلى 11 طبعة. 

"هبة السواح" باحثة متخصصة في العلاقات الأسرية وتحقيق الذات، عملت في مجال التدريب وحصلت على العديد من الشهادات منها شهادة مدربة معتمدة من مؤسسة جون جراى العالمية كما حصلت على شهادات في مجال التربية الإيجابية بالولايات المتحدة الأمريكية ، هذا بعد دراستها إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية والأكاديمية البحرية ، وتعيش حياة زوجية سعيدة مع زوجها و طفلها بكندا رغم زواجها في سن مبكر عند عمر 19 عام ، ويعتبر هذا السر وراء بحثها في نجاح العلاقات الأسرية وإصدار كتاب ، لم تتوقف عند ذلك بل قامت بإنشاء مؤسسة " فاميليا " بمصر التي تعمل على تكوين أسرة ناجحة بالمجتمع ، إضافة إلى ذلك تتطوع بمركز الإغاثة والدعم النفسي بكندا وتدريبها الأسري .

صرحت " السواح " أن فكرة كتاب " سندريلا سيكريت " يتحدث عن سندريلا بعد الزواج ، فكل فتاة تنتظر الحصان الأبيض الذي يركبه فارس الأحلام ومعه السعادة والنعيم ، وبعد الزواج تجد الصدمة ما لم تتوقعه من مشاكل ومعوقات وكيفية التأقلم عليها .

وأضافت أن معظم مدربي التعليم الأسري يأتي لك بخطة ثلاثة شهور أو خمسة شهور على الأكثر حتى تحقق المعادلة الناجحة ، ومدرب آخر يأتي لك بنصائح دون حلول واقعية تنقذك من المأزق ، لذلك جاءت السواح بهذا الكتاب الذي يضم كل تجاربها و خبراتها الحياتية وحياة الفتيات وتلخصه في مضمون الكتاب ، لم تتحدث عن زواج الفتاة ولكنها تتحدث عن تحقيق الذات والأهداف وكيفية التعامل مع اى مأزق حتى نعيش في سلام .