12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

الصحة : تم القضاء علي الباعوضة الناقلة لـ "حمي الدنج" بنسبة 95 ٪‏

الخميس 12/أكتوبر/2017 - 08:33 م
الوزير خلال زيارتة
الوزير خلال زيارتة للبحر الاحمر
محمد طه
طباعة

أكد الدكتور أحمد عماد - وزير الصحة، إن حمى الدنج مرض يأتي نتيجة الإصابة بفيروس الدنج، مؤكدا أنه غير موجود في مصر وموجود في المناطق الاستوائية ويأتي من هناك من خلال بعوضة تسمى "أديس إجيبتاي" وتتكاثر في غرب منابع النيل، وله أربع فصائل، والإصابة بالمرض تشبه دور البرد تماما.

وقال وزير الصحة خلال زيارته بمدينة القصير "إن تضخيم الأمور وإعطاءها أكبر من حجمها أمر غير صحيح وغير منطقي"، مشيرا إلى أن هذا المرض والإصابة حدثت في أكتوبر ٢٠١٥ في ديروط، وتم القضاء عليها خلال شهر.

ولفت عماد الدين إلى "أن القضاء عليه في القصير أسهل من ديروط، نظرا لأنها منطقة صحراوية".

وأضاف وزير الصحة: "إنه تم إرسال المسئولين ورجال الإسعاف وكل التجهيزات والاستعدادات، وتم أخذ عينات من المرضى والبعوض ومياه النيل، وتم اكتشاف أن بعض الناس مصابين بالفعل"، مشيرا إلى أن علاج هذا المرض يكون عن طريق علاج الأعراض وأنه مرض ليس بخطير ولا يسبب الوفاة.

وكشف الوزير، أن عدد الحالات المصابة حتى أمس وصلت إلى ٢٤٥ حالة مع ملاحظة أن القصير موجود فيها ٦٥ ألف مواطن ويبقى بالمستشفيات حتى الآن ٣٥ حالة.

وأوضح: "إنه تم تتبع كل مدن البحر الأحمر من الجنوب إلى الشمال من حيث تواجد البعوضة الناقلة للمرض وحالات الإصابة، وتبين أنه لا توجد حالات إصابة إلا في القصير، و٥ حالات في سفاجا، ولا يوجد أي حالات أخرى في البحر الأحمر، وهناك ١١١ طبيبًا يتابعون الأمر".

وأكد أن البعوض كان متواجدا في القصير بكثافة عالية وموجود في سفاجا بشكل قليل، وغير موجود في أي منطقة أخرى في البحر الأحمر ؛ قائلا :- أنه لا يوجد لدينا أي حالة وفاة، ولا توجد حالات خارج القصير سوى ٥ حالات بسفاجا.

وأشار "عماد" أن مياه الخزانات المكشوفة في القصير تم نزول البعوض بها وتكاثر بها وتمت الإصابة من شرب هذه المياه، بالإضافة إلى المقاولون الذين يحفرون بالجبال ويستخدمون المياه الجوفية ويتركونها مكشوفة فتكاثر البعوضة بها.

وفي نفس السياق أكد اللواء "أحمد عبد الله" محافظ البحر الأحمر ، تم ردم كل المستنقعات وتم القضاء على البعوضة وعلى البويضة واليرقة الخاصة بالبعوضة، وتم نزول الكثافة الخاصة بها إلى ٥٪‏ للبعوضة وسيتم القضاء عليها نهائيا خلال الأسبوع المقبل" عن طريق المكافحة .

وأشار" عبد الله" أن رئيس الوزراء، وجه بأن يتم البدء في إنشاء محطة تحلية جديدة بطاقة ١٠ آلاف متر مكعب تكفي لأهالي القصير بتكلفة ٢٥٠ مليون جنيه ومحطة أخرى في سفاجا بنفس الطاقة والتكلفة، ووجه وزيرة التخطيط بتوفير التمويل اللازم لإنشاء المحطات، مشيرا إلى أن وزير الإسكان أكد الانتهاء من المحطات خلال عام من بدء توفير التمويل اللازم.

وأضاف "عبد الله" تم تركيب أغطية للخزانات الكشوفة وتغيير الخزانات المتهالكة ويتم الرش داخل المنازل، فضلا على أنه تمر بعثة من معهد بحوث الحشرات الطبية التابع لوزارة الصحة لسرعة القضاء على البعوضة.