12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

عاجل.. أزهري: يجوز للحاكم الأمر بخلع النقاب إذا لزم الأمر

الأربعاء 11/أكتوبر/2017 - 12:49 م
الدكتور محمد عبد
الدكتور محمد عبد العاطى / أرشيفية
دعاء رحيل
طباعة
قال الدكتور محمد عبد العاطي عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر للبنات بالقليوبية: "النقاب ليس مرفوضًا وليس مفروضًا أي ليس فرض على المرأه، فاذا لم ترتديه لم ترتكب معصية، ولا هو مرفوض من قبيل حرية التصرفات لدى الإنسان، فإذا كنا نعطى الحريه للمتبرجه تلبس ما تشاء فعلى الطرف المقابل فيجب أن تحصل المنتقة على حريتها في ارتداء النقاب.

وأضاف عبد العاطي، في تصريح خاص لـ"الشورى"، أنه من ناحية الشريعة، فقد أجمع المفسرين على تفسير "الا ماظهر منها" إلى أن المقصرد بها هو الوجه والكفين، إلا إن خافت على نفسها من الفتنة لأن موضع جمالها فى وجهها ويديها فعليها بالنقاب، مشيرًا إلى أن النقاب أمر مباح، وللحاكم أيقيد المباح، فاذ رأى الحاكم النقاب يستخدم من أجل تمرير أشياء قد تهدم البلاد والعباد، مثلًا": امراه تضع حزام ناسف، أو تنتقب لارتكارب جريمة لكي لاتعرف"، وانتشر هذا فى المجتمع فهنا يلزم ولي الأمر أن يقيد المباح، وأن يأمر بأن لاتستر المرأه وجهها لكي يتبين تصرفاتها للأمن.

وتابع عبد العاطي، أنه يجب على ولي الأمر ألا يجعل المرأة حرة أن تكشف من جسمها ما تشاء لتثير الفتن وتفسد الشباب، ولابد لولي الأمر اذ وجد خلل في المؤسسات الحكوميه أن يأمر بخلع النقاب، ولاجتناب الفتن والجدل، فعند وضع قانون بحظر النقاب يجب وضع قانون بحظر التبرج لكى يكون هناك وسطية إذا أردنا الصالح العام للمجتمع.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر