12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

فريد يجتمع بأعضاء شعبة الاوراق المالية لبحث تطوير وتحسين كفاءة السوق

الأربعاء 11/أكتوبر/2017 - 11:27 ص
رئيس البورصه محمد
رئيس البورصه محمد فريد
طباعة

أجتمع الاستاذ محمد فريد رئيس البورصة المصرية ونائبه الاستاذ محسن عادل مع أعضاء شعبة الاوراق المالية بالإتحاد العام للغرف التجارية المصرية وذلك بحضور عوني عبد العزيز رئيس الشعبة ونائبه الاستاذ عيسى فتحي ومشاركة لعدد من ممثلي الشركات العاملة في تداول الاوراق المالية وذلك بمقر الغرفة التجارية بالقاهرة.

وبدأ اللقاء بترحيب الاستاذ عوني عبد العزيز بالإدارة التنفيذية للبورصة المصرية مشيداً بدورهما البارز في دعم منظومة سوق الاوراق المالية المصري خلال الفترة الماضية.

وخلال الاجتماع استعرض رئيس البورصة أهم الخطط والاجراءات الحالية التي تقوم بها ادارة البورصة من أجل تنشيط السوق ورفع كفاءته على عدة أصعدة، مؤكداً أن سوق رأس المال المصري ما زال أمامه الكثير لتعكس قدرة وحجم الاقتصاد المصري، لافتاً إلى أن معدلات التداول بالرغم من تحسنها موخراً لكنها لازالت منخفضة عند مقارنتها بالناتج المحلي الاجمالي الذي قارب على ٣.٥ تريليون جنيه، ومقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى.

وتطرق الاستاذ محمد فريد خلال كلمته بالحديث عن بورصة النيل حيث أكد على اهتمام ادارة البورصة بتنشيطها وإستعادة الدور الذي تم تدشينها من اجله كمنصة لتمويل توسعات الشركات المتوسطة والصغيرة ، فضلا على إلزام الرعاة المعتمدين بالاضطلاع بدورهم في تقديم الدراسات والتقارير البحثية اللازمة عن اداء الشركات المقيدة بالشكل الذي يتيح للمستثمرين القدرة على إتخاذ القرار الاستثماري بناءاً عن معلومات وبيانات وافية حول أداء الشركات المالي والتشغيلي.

من جهة أخرى كشف فريد عن موافقة مجلس إدارة البورصة على انشاء ادارة جديدة للتحليل المالي وشدد فريد على أن تدشين هذه الادارة لم يأتي من منظور رقابي موضحا أن الغرض الرئيسي لهذه الادارة هو تدعيم جودة الافصاح المقدم من الشركات المقيدة،

كما أشار رئيس البورصة المصرية خلال اللقاء إلى ضرورة قيام الشركات العاملة بالعمل على زيادة معدلات التوعية بأهمية سوق رأس المال وتدريب العاملين بالشركات على أحدث أساليب إدارة المخاطر المالية.

وفي سياق منفصل كشف فريد اهتمام إدارة البورصة خلال الفترة الحالية زيادة وتيرة أنشطة التوعية الاستثمارية ومحاولة نشر الثقافة المالية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة ووزارة التربية والتعليم ومحاولة ادماج بعض المناهج التعليمية الخاصة بأساسيات الاقتصاد والتمويل والإستثمار بالمرحلة الاعدادية والثانوية مسترشدا بالعديد من التجارب الدولية في هذا الشأن وبالاخص التجربة التايلاندية لتوعية النشء بأساسيات الاستثمار.

كما طالب فريد الحضور من أطراف السوق بتقديم مقترحاتهم ومساهمتهم في ملف أسواق العقود والسلع، خاصة مع اقتراب مناقشة القانون الجديد لسوق المال بالدورة التشريعية الجديدة لمجلس النواب والذي يسمح بانشاء مثل هذه الاسواق.

ومن جانب آخر أوضح الاستاذ محسن عادل نائب رئيس البورصة المصرية أن ادارة البورصة بصدد اطلاق برنامج الكتروني للعضوية لتيسير وتسريع وتيرة المعاملات الادارية بين شركات العاملة والادارات المعنية داخل البورصة، بالإضافة لتدشين موقع اخر خلال الاسبوعين المقبلين مخصص للقيد الالكتروني لتسهيل اجراءات قيد الشركات بالبورصة.