12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

"غرفة القاهرة" تشارك في منتدى الأعمال التايواني الإفريقي أكتوبر الجاري

الثلاثاء 10/أكتوبر/2017 - 10:59 ص
المهندس إبراهيم العربي
المهندس إبراهيم العربي / أرشيفية
سماح إبراهيم
طباعة
تستعرض غرفة القاهرة التجارية، الإجراءات والحوافز التي تشجع على جذب مزيد من المستثمرين إلى السوق المحلي سواء من خلال الإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة أو المشروعات التي تطرحها الدولة وتوفر فرص استثمار واعدة للمستثمرين في مجالات مختلفة، يأتي ذلك خلال مشاركة المهندس إبراهيم العربي نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة وعلي شكري نائب رئيس غرفة القاهرة في منتدى الأعمال التايواني الإفريقي الذي سيقام يومي 16 و17 من أكتوبر الجاري لدعم العلاقات الاقتصادية والاسثمارية المصرية الخارجية.

وقال "العربي" : إن المشاركة تستهدف جذب مزيد من الاستثمارات إلى السوق المحلي من خلال نقل توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي خاصة فيما يتعلق بالشئون الاقتصادية ومدى دعمه للاستثمار مما جعل الحكومة المصرية تقوم بحزمة من الإجراءات الاقتصادية والإصلاحات الهامة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية حيث إنه من خلال هذه الإصلاحات جاءت إشادة المؤسسات الدولية لتكون دليلًا واضحًا على سلامة هذه السياسات الاقتصادية فتحسنت مؤشرات الاقتصاد الكلى وارتفع معدل النمو الاقتصادى فضلًا عن ارتفاع تصنيف مصر الائتمانى.

ونوه" العربي" إلى أنه سيتم توضيح أن مصر تسعى دائمًا لإقامة شراكات قوية مع أكبر عدد من الشركاء الدوليين لدفع عجلة التنمية والاستثمار والمساعدة فى نقل المعرفة وتوطين التكنولوجيا ولذلك فإنها ترحب دائمًا بالمستثمرين ورجال الصناعة الراغبين في إقامة شراكات اقتصادية بالمناطق الصناعية الجاري إنشاؤها حاليًا في مصر.

وقال علي شكري: إننا خلال المنتدى سنؤكد أن مصر تركز على آليات جديدة لتشجيع الابتكار والإصلاحات الهيكلية للتوصل إلى نمو اقتصادى طويل ومستدام وعدم الاعتماد فقط على التسهيلات النقدية بهدف التغلب على تباطؤ النمو العالمى والذى يؤسس على فرص التقدم الاقتصادى أمام الدول الناشئة والنامية بهدف تحقيق معدلات نمو مضطردة و مُستدامة مشيرًا إلى أن هذا من شأنه توطيد العلاقات المصرية الخارجية علي كافة الأصعدة وأهمها الصعيد الاقتصادي.

وأكد "شكري" : أنه سيتم خلال المشاركة توضيح بعض الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتذليل العقبات أمام الاستثمار الأجنبى ومنح حوافز عديدة للمستثمرين تشمل إعفاءات ضريبية وتسهيلات للحصول على الأراضى الصناعية بالإضافة إلى ذلك اتجاهها إلى تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى التي توفر فرص استثمارية واعدة في مجالات مختلفة منها مشروعات تنمية محور قناة السويس وتطوير الشبكة القومية للطرق وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة وإنشاء العديد من المدن الجديدة والمشروعات العملاقة لتوليد الطاقة الكهربائية ومشروع تطوير منطقة المثلث الذهبى.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر