12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

أصحاب المعاشات في بني سويف يصرخون.. ومسئولي الشئون الاجتماعية "ودن من طين وودن من عجين"

الإثنين 09/أكتوبر/2017 - 03:58 م
أحد أصحاب المعاشات
أحد أصحاب المعاشات
بنى سويف - احمدعيدورشان
طباعة

تعددت شكاوي واستغاثات المواطنين المنتفعين من معاش "تكافل وكرامة" من مدينة الفشن جنوب بني سويف، من سوء معاملة وتعنت الموظف المسئول عن الشئون الاجتماعية في التعامل معهم والتعمد في تعطيل إجراءات إنهاء الصرف لهم، كما أنه يقوم بوقف الكثير من الأهالي دون أي ذنب أوسبب أو مخالفة للقانون، الأمر الذى يؤدي إلى تعطيل مصالحهم.


هذا مما دفع أهالي الفشن المحرومين من المعاش دون ذنب بتقديم شكاوي إلى جميع المسئولين عبر البريد والفاكس، وأيضا شكوى إلى المجلس المصري الدولي لحقوق الإنسان والتنمية، وعلى الفور تم تكليف أعضاء المجلس عن محافظة بنى سويف برصد مشاكل المحرومين من المعاش.


وفى البداية يقول محمد رجب عضو المجلس، استمعت إلى المحرومين من معاش تكافل وكرامة، حيث قال محمد محمد طلب من أبناء المدينة حيث اعتاد موظفي الشئون الاجتماعية على المماطلة والتعنت مع مستحقي المعاش، ودائما فى إنهاء إجراءات صرف المعاش وحرمان الكثير من دون ذنب.


وأضاف أن الموظف دائما يقوم باستبعاد للمعارف فقط وبالتالي يتعطل إنهاء الإجراءات الخاصة بالصرف، كما قام باستبعاد الكثير منا وأنا من ضمن المستبعدين وجميعنا نستحق صرف المعاش الأمر الذى يترتب عليه تعطيل مصالحنا ووقف الكثير منا عن الصرف، بالإضافة إلى سوء المعاملة تم وقف الصرف لى من قبل وحصلت على خطاب لوحده مرور ببا وقاموا بالرد بأن لا وجد لي اسم بالمرور ولا أمتلك سيارة أو أي شيء وقدمت الاوراق كامله لمسئولى الشئون بالفشن وافادنى بأنه ارسل اوراقى الى الوزاره وبمساعدة اهل الخير من أبناء المدينه قمت بالسئوال فى الوزاره وبنى سويف ولم اجد اى اوراق لى واصبحت فى رحله عزاب يوميه مابين الفشن وبنى سويف ومصر بحثا عن معاش والى الان لم يتم الصرف لى رغم اننى عاجز عن الكسب.


وتضيف شيماء انور كمال أبو مرسي، تم حرماني من الصرف بعد ما قام باستخراج فيزا كارد لى دون ذنب ارتكبه رغم أحقيتي لهذا المعاش، حيث يغلق باب مكتبه ولايستطيع احدا مقابلته مما دفعنا لتقديم الشكاوى لجميع المسئولين عبر البريد والفاكس واستجاب لنا مسئولين المجلس الدولى المصرى لحقوق الإنسان.

وأشارت أمال ابوالفضل عبدالعال، عندما نقابل المسئول أثناء خروجه من العمل بعد نهاية الوقت ونقول له تم وقف المعاش دون أي مخالفة، يقول سوف أطالبكم برد المبالغ بأثر رجعي وعندما نتوجه لوكيل الوزاره والمسئولين عن الشئون الاجتماعية لايأخذون أي شكاوى لنا حيث لاتوجد وحده لاستقبال اى شكوى أو استغاثات للمتضررين من موظف تحجرت فى قلبه كل معانى الانسانية.

ووأوضحت بطة محمد أحمد أن المستبعدين مغلوب على أمرهم وجميعهم لا يوجد لهم اى دخل وتقدم الجميع بمستندات وبذلك قامت الشئون بالصرف لهم ولكن التعنت والمماطلة وكثرة القرارات المخالفه لصالح من يتم حرمان الكثير من معاش تصرفه الدوله لنا كمساعده على المعيشه نظرا لظروفنا القاسيه حيث تقدمت بجميع الأوراق التى طلبت منى الى مسئول الشئون منذ بدايه الاعلان عن صرف المعاش والى الان لم يتم الصرف لى ولم اعرف ماهو السبب اللى وراء حرمانى من المعاش ولايوجد عندى اى مخالفه تمنعنى من الصرف زوجى بلغ من الكبر عنيا وغير قادر على العمل.

وفى النهايه طالب المتضررين جميع المسئولين سرعه التدخل ونقل هذا الموظف نظرا للمعاملة القاسية لنا والتعمد الدائم في حرماننا من أبسط حقوقنا بدون وجه حق، فهل يستجيب المسئولين لنداء المحرومين من المعاش؟.

"الشورى" تدق ناقوس الخطر وتناشد المهندس شريف حبيب الوزير محافظ بنى سويف سرعة التدخل قبل فوات الاوان فهل يستجيب؟.