12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

بالفيديو .. مصطفى حمزة: البنا يعتبر دعوة الإخوان رسالة سماوية معصومة وينزل نفسه منزلة الأنبياء والرسل

السبت 07/أكتوبر/2017 - 04:15 م
مصطفى حمزة
مصطفى حمزة
عبدالله عرجون
طباعة

قال مصطفى حمزة، مدير مركز دراسات الإسلام السياسي بالقاهرة، إن حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين ومرشدها الأول، يعتبر دعوته رسالة سماوية معصومة، وينزل نفسه منزلة الأنبياء والرسل، مشيرًا إلى أنه خالف الشريعة الإسلامية حينما اختار اسم "الإخوان المسلمين" لجماعته، لما يتضمنه هذا الاسم من تزكية النفس، وتكفير الآخرين، باعتبارهم "الإخوان غير المسلمين".

جاء ذلك خلال لقائه ببرنامج "منابر وسيوف" على فضائية "الغد" في ضيافة الدكتور ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، حيث أكد حمزة أن نظرة البنا لجماعته يعبر عنها موقفه من الجماعات الأخرى وتقسيمه للناس حسب انتمائهم واختلافهم مع جماعته، مشيرًا إلى أن مؤسس الجماعة يعتبر دعوته هي الميزان الذي يقيس عليه الدعوات الأخرى، ويبني ولاءه وبراءه من هذه الدعوات على حسب موافقتها أو مخالفتها لجماعته ودعوته.

وأكد حمزة أن البنا يصنف الناس إلى 4 أصناف حسب موقفهم من دعوة الإخوان، أولهم من آمن بها، والثاني المتردد الذي "لم يستبين وجه الحق"، حيث أمر بأن يتركه وتردده حتى يطمئن لنا بع ذلك إن شاء الله وكذلك شأن المتردد مع "أتباع الرسل"، أما النفعي فيقول له: "ليس له عندنا إلا ثواب الله مخلصًا"، والصنف الرابع هو المتحامل الذي يقول عنه "وهذا الصنف لا يريد الله به خيرًا ولا يريد له الهداية".

وأوضح مدير مركز دراسات الإسلام السياسي أن المتتبع لكلام البنا عن أصناف الناس يتبين له أنه قسمهم حسب موقفهم من الإسلام على اعتبار أن الجماعة هي الإسلام والإسلام هو الجماعة.