12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

معديات الموت تحصد أرواح أهالي بني سويف

السبت 07/أكتوبر/2017 - 02:42 م
إحدى المعديات
إحدى المعديات
بنى سويف / احمدعيدورشان
طباعة

في مسلسل تستمر حلقاته داخل مدن محافظة بني سويف نظرًا لخطوره هذه الوسائل من معديات ومراكب عائمة بنهر النيل هي إحدى الكوارث التي تحصد حياة الاهالى دون ذنب وكل ذلك لعدم وجود كوبرى بالمدن يربط الشرق بالغرب وتستغل المساحات الكبيره من اجود ألاراضى الزراعيه وكذلك بناء مصانع لتحل أزمه البطاله فى بنى سويف حيث يضطر المواطن الغلبان المغلوب على أمره لاستخدام هذه النعوش العائمه التى اصبحت خطرا يواجه الاهالى مما يجعله مهدد وينتظر الموت كل لحظه وأخرى ورغم تصريحات أعضاء مجلس الشعب من قبل ببناء كوبرى لكل مدينه وبعد النجاح تذهب الوعود مع الرياح وتتبخر فى الهواء حتى نهايه الدوره البرلمانيه رغم قيام الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهوريه بانشاء شبكه طرق كبيره وانشاء مصانع ومشاريع عملاقه واستصلاح اراضى كثيره ولم تدون بنى سويف ضمن قائمه الانجازات رغم وجود أراضى شرق نيل بنى سويف من أجود ألاراضى الزراعيه ولم يمر يوما الاوتقع كوارث كثيره ويروح ضحيتها الكثير من الأهالي، ومن أبرز المشاهد المأساوية التي شهدتها المحافظة خلال السنوات القليلة الماضية، والتي أودت بحياة عشرات المواطنين والتي كان من أبرزها حادث سقوط أتوبيس من معدية أشمنت بمركز ناصر ووفاة 20 من مواطني قرية بني حدير بمركز الواسطي وسقوط سياره من معديه كفردرويش بالفشن جنوب بنى سويف والكثير من الكوارث.

يقول محمد محمود فتحى طالب جامعي، من ناصر إن الأهالي يعانون من رحلة العذاب اليومية مع المعديات القديمة المتهالكة مما يعرض الطلاب والموظفين للمخاطر يوميا، وسمعنا عن أكثر من وعد حكومي بإنشاء كوبري يقضى على هذه المعاناة ويحقق تنمية للأهالي بقرى الظهير الصحراوي ويخلق مجتمعا عمرانيا وزراعيا جديدا بصحراء شرق النيل، ولم يتحقق هذا الوعود حتى الان.

ويضيف حسن حسانين بالمعاش من مركز ببا، أننا كنا سعداء الحظ بتسيير معدية جديدة بمركزنا تابعة للوحدة المحلية، ولكن لم تدم فرحتنا أكثر من 6 أشهر حتى فوجئنا بتعطل المعدية أكثر من مرة وتوقفها عن العمل حتى اضطررنا للمجازفة فى استعمال المراكب الصغيرة فى التنقل، وكانت سببا بالعديد من حوادث الغرق للمواطنين.

ويستكمل الحديث علاء ابوحوام المحامى شهدت مدينه الفشن منذ حوالى شهرين سقوط سياره محمله بالاهالى من أعلى معدية نقل الركاب بقريه كفر درويش أثناء عودتهم من توصيل جثمان احدالاهالى وعودتهم من المقابر لماذا لم تقم الدوله ببناء كوبرى يربط الشرق بالغرب وهذا هو حلم ابناء الفشن منذ حوالى عشرون عاما وكل نائب برلمانى يقول لنا تم اعتماد من الدوله لوضع كوبرى شرق نيل الفشن فى خطه هذا العام والى الان لم يتم بناء الكوبرى ويظهر لنا أن هذا الكلام والوعود حتى يصل المرشح للكرسى مره اخرى وياتى غيره نفس الكلام متى تهتم الحكومه بالمواطن الفشنى هل بعد وقوع الكوارث الم يكفيهم اعداد موت الاهالى حتى الان.

اما احمد على فريد طالب جامعى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والمهندس شريف حبيب الوزير محافظ بنى سويف سرعه التدخل لبناء كوبرى على النيل امام كل مدينه رحمه لاهالى بنى سويف فهل من مجيب.