12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

أنباء عن وصول منفذى عملية ذبح الأقباط بليبيا إلى مصر

الجمعة 29/سبتمبر/2017 - 11:58 م
أرشيفي
أرشيفي
حازم رفعت
طباعة

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي " فيس بوك " أخبار عن أنباء تفيد بوصول منفذي عملية ذبح الـ 21 قبطي في مدينة سيرت الليبية ،إلي الأراضي المصرية .

كان قد كشف رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبى المكلف، الصديق الصور، تفاصيل جديدة حول واقعة ذبح الأقباط المصريين على يد تنظيم داعش فى مدينة سرت الليبية، مؤكدا أن التحقيقات استمرت على مدار الأشهر الماضية مع عدد من الإرهابيين للوصول لملابسات الحادث الإرهابى الذى وقع منذ ما يقرب من عامين.

وأوضح "الصديق الصور" فى تصريحات صحفية، من العاصمة طرابلس، أمس الأول الخميس، أن السلطات الليبية ترحب بمشاركة النيابة العامة المصرية فى عمليات استخراج جثث المصريين من المقبرة التى دفنوا فيها بمدينة سرت.

وأكد النائب العام الليبى، أن السلطات الليبية تعمل على تنفيذ القانون والاقتصاص من المتورطين فى عملية ذبح المصريين بمدينة سرت، مشيرا إلى  توصل النيابة العامة لأسماء قادة داعش فى ليبيا الذين سيطروا على مدينة سرت منذ سنوات.

يذكر أن عقب حادث  ذبح 21 قبطي علي يد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية " داعش " بساعات، توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بخطاب للمصريين قال فيه: أن مصر ودول العالم أجمع تواجه معركة شرسة مع (تنظيمات إرهابية تتبنى الفكر المتطرف، وقد آن الأوان للتعامل معها جميعا بدون انتقائية أو ازدواجية). مشددًا على أن هذه الأعمال الجبانة لا تنال من عزيمتنا؛ ومصر التى هزمت الإرهاب من قبل قادرة على دحره، ولا تدافع عن نفسها فقط بل تدافع عن الإنسانية بأكملها ضد هذا الخطر المحدق بها. محذرًا: أن مصر تحتفظ لنفسها بحق الرد بالأسلوب وفى التوقيت المناسب؛ للقصاص من هؤلاء القتلة للمجرمين المتجردين من أبسط قيم الإنسانية. ودعا الرئيس مجلس الدفاع الوطنى للانعقاد فورًا وبشكل دائم لمتابعة الموقف والتباحث حول القرارات والإجراءات المقرر اتخاذها، والتنفيذ الصارم لقرار منع المصريين من السفر إلى ليبيا، واتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بتأمين عودة الراغبين لأرض الوطن

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر