12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

تفاصيل الحوار الذي دار بين "المسيح "وداعشي في المنام

الأحد 24/سبتمبر/2017 - 04:36 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
حازم رفعت
طباعة

لقد أصبحت ظاهرة متكررة الحدوث في السنوات الأخيرة بأن العديد من المسلمين في منطقة الشرق الأوسط والذي أعلنوا إعتناقهم المسيحية ، بسبب رؤيتهم لشخص في حلم يؤمنون أنه السيد يسوع المسيح، .

ترجع القصة عندما  كان تحول  "داعشي "  الى المسيحية بعد رفض الله ان يدخله الجنة" ،أما هذه المرة فإنه أحد أعضاء الدولة الإسلامية والذي قام بمذابح وسط المسيحيين اعتنق ديانة ضحاياه بعد أن ظهر له رجل بلباس أبيض في حلم برسالة مفاجئة وفق ما قاله أحد المرسلين.

 وصرّحت إحدى مراسلات "شباب ذوي رسالة YWAM" في الشرق الأوسط، أنها تلّقت إتصال عبر صديق لها في مطلع هذا العام، والذي قابلها وقدّم لها أحد مقاتلي تنظيم داعش الذي كان يستلذ  بقتل العديد من المسيحيين، وقد نقل أيضاً عن هذا الشخص العابر أنه لم يقتل المسيحيين فقط بل كان يستمتع بذلك.

 وأضافة المراسلة :  إن هذا الشخص الداعشي قد أبلغها  بأنه إبتدأ في رؤية أحلام لشخص بلباس أبيض أتى إليه قائلا: "أنت تقتل شعبي" ممّا جعله يبدأ بالشعور بعدم أريحية ما كان يقوم به ،وأكمل حديثه قائلاً إنه في إحدى المرات قبل أن يقتل أحد المسيحيين إنّ الضحية قالت له: "أنا أعلم أنك ستقتلني ولكني أعطيك كتابي المقدّس." ثم قام بقتل هذا الشخص وأخذ كتابه المقدّس وبدأ يقرأ فيه.

 وتابعت : في حلم آخر، طلب منه يسوع أن يتبعه، وهو ما دفعه الآن لأن يصبح تابعاً للمسيح ولأن يطلب أن يتتلمذ، لعلّ هذا الشخص يصبح مثل شاول في الكتاب المقدس الذي كان يضطهد المسيحيين في عصور الكنيسة الأولى ثمّ تحوّل إلى تابع وتلميذ ليسوع بعد أن ظهر له هو أيضاً يسوع المسيح في رؤية. 

الكلمات المفتاحية