12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

"الشورى " تكشف إستغاثة بحيرة الفوسفات من الأهمال

الخميس 14/سبتمبر/2017 - 05:01 م
بحيرة الفوسفات -
بحيرة الفوسفات - شلاتين
البحر الأحمر - محمد طه
طباعة
قـرية أبو رماد أو "بحيرة الفوسفات و المنجنيز" هى أقدم مدن مثلث حلايب جنوب البحر الأحمر وتبعد نحو 125 كم جنوب مدينة شلاتين، واشتهرت هذه القرية بالنشاط التعدينى من بدايات عام 1915، ويعود أصل اسمها إلى "الرماد" الذى خلفه الفوسفات فى هذه المنطقة، وهي أقرب المناطق إلى ميناء عيذاب الشهير .

حيث يعاني أهالي القرية رغم تاريخها العريق من تهميش على كافة المستويات، التعليمية والصحية والخدمية رغم تاريخ القرية وأقدميتها وأهميتها أيضا، فمن ساحلها الشرقي كانت تتجه رحلات الحجيج إلى بلاد الحجاز .

ويقول " أحمد عادل " أحد أهالي القرية توقف النشاط التعديني في القرية منذ سنوات طوال، كما تشهد الفترة الأخيرة تراجع في الصيد البحري وهي المهنة التي يتقنها غالبية السكان نظرا لإنخفاض أسعار الأسماك .

وأشار "عادل" أن القرية بها وحدة صحية لا تعمل بكامل طاقتها، ويلجأ معظم سكان القرية للسفر خارج المثلث مسافات طويلة لتلقي العلاج في مستشفيات الغردقة وأسوان، كما تفتقد القرية وجود صيدليات توفر لهم الدواء وهو ما يشكل عائق كبير في حياة المواطن اليومية بالقرية .

وطالب "أحمد" وعدد كبير من شباب القرية المثقفين المسئولين ومحافظ البحر الأحمر، قائلين :- القرية تحتاج إهتمام حقيقي من المسئولين مثلث باقي مدن المحافظة من مشاريع عملاقة وتطورات نراها بأعيننا حين تواجدنا في إحدي المدن علي مستوي المحافظة ، ونحن مقدرين مجهودات الدولة الممثلة في اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر ، من إنشاءات وتطوير في معظم القطاعات بالمحافظة ، ومن هنا نطالب اللواء أحمد عبد الله ، بالإهتمام بالقرية والنظر في تطوير المنظومة الصحية بالقرية حرصا على حياة السكان وسلامتهم ومنحهم حقوقهم كاملة في توفير كافة الخدمات الأساسية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر