12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

بعد زيارة "السيسي".. 5 معلومات لا تعرفها عن دولة فيتنام |تقرير|

الأربعاء 06/سبتمبر/2017 - 01:29 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
دعاء رحيل
طباعة
بعد أن انتهى الرئيس عبد الفتاح السيسي، من حضور فعاليات قمة "بريكس"، التي استغرقت 4 أيام، وصل اليوم الأربعاء، إلى العاصمة الفيتنامية "هانوي" في زيارة تعد الأولى من نوعها لرئيس مصري في تاريخ العلاقات بين البلدين، لعقد مباحثات موسعة بين مصر وفيتنام.

وترصد "الشورى" في التقرير التالي، معلومات عن فيتنام.

- موقعها الجغرافي:
هي جمهورية اشتراكية تقع في جنوب شرقي آسيا، على خليج تونكين وبحر الصين، وعاصمتها هانوي.
كما تقع في أقصى شرق شبه جزيرة الهند الصينية، وتحدها من الشمال الصين ومن الشرق خليج تونكين، ويحدها من الغرب لاوس، وتايلاند وكمبوديا.
تنقسم فيتنام إلى 58 محافظة و5 بلديات، تخضع جميعها لحكومة مركزية واحدة وعاصمتها هانوي.
تمتاز فيتنام جغرافيًا بتنوع التضاريس فيها فمن جهة تجد الأراضي الجبلية ومن جهة أخرى ترى الأراضي السهلية والغابات وهي كثيفة الأشجار.

-الديانة :
يمثل الإسلام إلى فيتنام الديانة الرئيسية لشعب التشام الذين يمثلون ثلثي مسلمي الفيتنام كما توجد جالية مسلمة تصف نفسها بالمختلطة من أصول إثنية أخرى "تشام وخمير وملايو وصينيين وعرب" يطلق عليهم أيضا مسلمو تشام في نواحي شودوك الجنوب غربية.

- اللغة:
تعد اللغة الفيتنامية هي اللغة الرسمية الوطنية في فيتنام، ويتحدث بها معظم سكانها، وفي بداية تاريخها كانت فيتنام تستخدم الحروف الصينية، ثم بدأ الفيتناميون في تطوير حروف اللغة الفيتنامية الخاصة بها منذ القرن الثالث عشر الميلادي.

الحرب على فيتنام:
ظهرت في 1941 حركة التحرر الشيوعية القومية فيت مين تحت حكم هوشي منه وسعت إلى استقلال فيتنام عن فرنسا ومقاومة الاحتلال الياباني.
كما تعرضت فيتنام في عام 1944، للمجاعة راح ضحيتها أكثر من 2 مليون من فيتنامي، وفي أعقاب الهزيمة العسكرية لليابان وسقوط امبراطوريتها الفيتنامية الدمية في أغسطس 1945، واستولت قوات "فيت مين" على العاصمة الفيتنامية "هانوي" وأعلن الحكومة المؤقتة، والذي أكدت فيه الاستقلال.

- فيتنام وأمريكا:
بعد تقسيم فيتنام على دوليتين منفصلتين الشمال والجنوب بدات الصين والاتحاد السوفيتي سابقًا بدعم القسم الشمالي، والولايات المتحدة الأمريكية بدعم القسم الجنوبي، مما أدى إلى نشوب حرب فيتنام التي جعلت من الفيتنام مسرح الاستعراض القوة الشيوعية والرأسمالية في ذالك الوقت ودفع الفيتناميون ثمن هذه الحرب التي انتهت بهزيمة الاميركيين الذين اجبروا على الانسحاب في مارس 1973، من مدينة سايغون التي سيطرة عليها قوات فيتكونغ.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر