12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

في شمال سيناء.. "اللي بعيد عن العين بعيد عن القلب".. "بئر العبد" تعتمد على ماكينة صرافة واحدة

الأحد 27/أغسطس/2017 - 03:38 م
الشورى
طباعة

تقرير / علي طلعت


يعاني أهالي مركز ومدينة بئر العبد بشمال سيناء، من الطوابير الطويلة أثناء صرف الرواتب الشهرية، اذ أن مركز بئر العبد الذي يبلغ تعداد سكانه 87219 نسمة والتابع له 23 قرية يستعملون ماكينه صرافة واحدة فقط، الامر الذي يؤدي إلى معانات المواطنين أثناء صرفهم لرواتبهم الشهرية.


وقال حسام حامد، أحد أهالي مركز ومدينه بئر العبد: "أعاني معاناة شديدة من طول الطوابير التي تصطف أمام ماكينة الصرافة أثناء صرفي لراتبي الشهري حيث أقوم بالانتظار طويلا أمام الماكينة وقد لا أستطيع صرف راتبي وأجلها ليوم أو يومين".


وقال محمد عبد الفتاح أحد أهالي مركز بئر العبد: "أقوم في بعض الاحيان بارسال أبن اخي البالغ من العمر 13 عاما لكي يقوم بحجز مكان لي بين هذه الطوابير الطويلة ثم أقوم بعد ذلك بالذهاب لصرف راتبي".


وقال سليم فرحان أحد اهالي قرية النجاح التابعة لمركز بئر العبد التي تتراوح مسافتها الي 15 كيلو متر: "أقوم بالاستيقاظ مبكرا بعد صلاة الفجر الساعة في تمام الساعة الخامسة والنصف وأذهب إلى مدينة بئر العبد حتى أتمكن من صرف راتبي في بعض الأحيان أقف بالخمس ساعات لكي اتمكن من صرف الراتب مما يسبب لي ضرر كبير وضياع بعض المصالح المهمة".


وأكد صابر غانم مدير العلاقات العامة والإعلام بمجلس مدينة بئر العبد: "مازال بنك مصر على تعذيب الأهالي كعادته كل شهر ماكينة معطة وزخام شديد على الماكينة الوحيدة ولم يكتف بذلك بل اوقف صرف فيزا بنك مصر عن طريق البريد فزاد الامر سوءا فوق السوء والبنك الاهلى المتعاقد مع مجلس المدينة لم يوف بالتزاماته من 3 سنوات ولم يركب ماكينات صرف المرتبات بالمجلس رغم انه يقوم بخصم العموله شهريا من مرتبات الموظفين التى يذهب جزءا منها الى من لم يتخذوا اجراء فى فسخ التعاقد معه والتعاقد مع بنك اخر".


يذكر أنه كان يوجد بمدينة بئر العبد ماكينتي صرافه ببنك مصر، والآن أصبحت توجد ماكينة صرافة واحده تغذي مركز ومدينة بئر العبد والقري التابعه لها بعد ان قام شخص مختل عقليا بتكسير ماكينة صرافة بغرض سريقتها والحصول علي مبالغ مالية.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر