12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

"الشنتناوي": الحادث إهدار لمواثيق حقوق الإنسان ويجب محاسبة المسئولين سياسيًا

السبت 12/أغسطس/2017 - 02:14 م
الشورى
طباعة
كتبت: أسماء صبحي

صرح محمد حنفي الشنتناوي الباحث السياسي، أن حادث قطاري الإسكندري تجسيد واضح للإهمال الذي يشهده مرفق السكة الحديد في مصر ونتاج طبيعي لحالة الفساد المستشري داخل المرفق على مدي عقود طويلة سابقة.

وأضاف الشنتناوي، أن هذا الإهمال لا يقف فقط عند حد إهدار الحق في الحياة وحق السلامة الجسدية لكل مواطن وفق معايير ومواثيق حقوق الإنسان التي وقعت عليها مصر وإنما يأتي أيضا ضمن الحق في تعزيز مواجهة الدولة للفساد.

وتساءل الشنتناوي: لماذا تقف سكة حديد مصر والتي كانت تعد ثاني أكبر شبكة في العالم قبل أن يقلصها الفساد ويجعلها في مرتبة متدينة تمام على مستوى العالم عاجزة عن وضع خطط حقيقية لتطوير الشبكة بأفكار متجددة تتواكب مع التقنيات الحديثة والعالمية؟.

وطالب الشنتناوي، من الرئيسعبد الفتاح السيسي، وحكومته سرعة اتخاذ إجراءات حمايه حقيقية لضمان تمتع جميع المصريين بحقهم في الحياة وسلامتهم الجسدية والشخصية، وذلك عن طريق توفير آليات حقيقية وتكنولوجية لمواجهة مثل هذه الحوادث الفجعة والتي تدمي قلوب كافة المصريين، مطالبًا الحكومة والنواب بالاضطلاع بمسئولياتهم تجاه تلك القضية وسرعة محاسبة المسئولين سياسيًا وجنائيا في تلك الواقعة.

وفي نهاية حديثة تقدم الشنتناوي بخالص العزاء لأسر الضحايا، مطالبًا وزارة التضامن سرعة صرف مستحقاتهم المالية والعمل على إعادة إدماجهم في المجتمع وتوفير مصادر دخل بديلة للأسر التي فقدت عائلها "علشان مبيقاش موت وخراب ديار" بحسب تعبيره.