12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

إقبال المصطفين والسياح على شواطئ مطروح ينعش السياحة المصرية |تقرير|

الجمعة 04/أغسطس/2017 - 11:16 ص
الشورى
طباعة
تقرير _ اميره السمان

تشهد مصايف محافظة مطروح والساحل الشمالى ارتفاعا كبيرا فى نسبة الإشغال المصيفى بالشاليهات والشقق المفروشة والفنادق والمنتجعات السياحية، خلال شهر أغسطس الذى يمثل ذروة الموسم السياحى، بالإضافة إلى عودة أفواج السياحة الإيطالية على متن رحلات الطيران الشارتر القادم من مطارى روما وميلانو إلى مطار مرسى مطروح، وارتفعت نسبة الإشغال السياحى إلى 100% فى معظم المنشآت السياحية بالمناطق المختلفة بحسب بيانات إدارة السياحة بالمحافظة.

نجاح الموسم السياحي
وأكد اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، أن المحافظة استقبلت منذ بداية الموسم السياحى وحتى الآن 5325 سائحا من مختلف الجنسيات حققوا 11 ألفا و376 ليلة سياحية، وأضاف بأن جميع الشواطئ والمرافق جاهزة من اجل إنجاح الموسم السياحى، كما تم القضاء على أزمة نقص مياه الشرب نهائيا للعام الثانى على التوالي.

وأضاف المحافظ بأن مطروح تتمتع باستقرار أمنى كبير، بفضل وعى أبنائها والجهود الأمنية التى تبذلها الأجهزة الأمنية للحفاظ على حالة الهدوء والاستقرار الذى تتميز به المحافظة.

وتشهد شواطئ مدينة مرسى مطروح، والقرى والمنتجعات السياحية بالساحل الشمالي، إقبالا كبيراً من المصطافين من المصريين والعرب، وتعتبر جميع شواطئ مطروح مفتوحة مجانا، فلا توجد شواطئ خاصة، إلا قليلاً، وهى التى تقع داخل القرى السياحية بالساحل الشمالى، أما شواطئ مدينة مرسى مطروح، فهى شواطئ عامة ما عدا عدد قليل جداً خاص بالفنادق التى تقع عليه.

خريطة شواطئ مدينة مرسى مطروح
تنتشر الشواطئ شرقاً وغرباً مثل شاطئ مطروح العام، القريب من وسط المدينة، يقابله من الناحية الأخرى شاطئ رومل الشهير، والذى يمثل شبه جزيرة صغيرة، وشاطئ الفيروز، ويقع شاطئا العوام والليدو بالناحية الغربية من كورنيش المدينة، يقابلهما شاطئ الغرام وكليوباترا ويقعان على شبه جزيرة، وتقع شرق المدينة شواطئ مينا حشيش والرميلة وعلم الروم، وغرب المدينة تقع الشواطئ المميزة وذات الخصوصية، منها شاطئ الأُبيض والأصيل وشاطئ منطقة عجيبة ذات المناظر الطبيعية الخلابة وغيرها.

وتحرص المحافظة على عدم تعريض المصطافين للاستغلال، فتقوم بتحديد أسعار مناسبة لإيجار الشمسية والكراسى بجميع الشواطئ، بواقع 40 جنيها إيجار الشمسية و4 كراسى، ويتم الإبقاء على فتح الشواطئ أمام المواطنين بالمجان ما عدا شاطئ الغرام ورومل، حيث يتم تحصيل رسم دخول رمزى من كل فرد مقابل الخدمات، وهذا بخلاف إيجار الشماسى والكراسى.

أماكن ووسائل الترفيه
يوجد عدد كبير من المشروعات الترفيهية، إلى جانب السيرك وعدد من الملاهى، وتخصيص أماكن لركوب الدراجات تغلق لها شوارع خاصة لتوفير الحماية والأمان لمحبى ركوب الدراجات خاصة الأطفال، إضافة إلى الطفطف ذى العربات المتعددة الذى يحرص المصطافون على استخدامه فى تنقلهم على الكورنيش لما يمثله من متعة، لدرجة أن هناك من يترك سيارته الخاصة ويستقله.

السياح الأوروبيون انضموا لعشاق مطروح
يضطر من يزور مطروح ولو مرة واحدة، للتعلق بها والتعود على تكرار زيارته فى كل صيف، ويحرص على دعوة الأقرباء والأصدقاء للاستمتاع بها، لذلك يزداد عدد المصطافين كل عام بشكل مطرد.

وانضم لعشاق مطروح عدد كبير من السياح الأوربيين وخاصة من إيطاليا وألمانيا وسويسرا وبعض الدول الأخرى، بعد تزايد نشاط واهتمام شركات السياحة المصرية والأوروبية بالمنطقة، وإنشاء مجموعة من الفنادق الفاخرة ذات المستوى العالمى، بجانب المنتجعات والقرى السياحية المنتشرة على طول الشريط الساحلى.

يتوافد المصطافون من كل أنحاء مصر ومن خارجها، مستقلين سياراتهم الخاصة أو الأجرة والأتوبيسات العامة أو القطار المكيف، الذى يعمل خلال الصيف من وإلى القاهرة أو على متن الطائرات من مطار القاهرة إلى مطار مطروح، أو من أوروبا على متن طائرات الشارتر إلى مطارى مرسى مطروح والعلمين.

كما يوجد وفى جنوب سيناء، يقول محروس اسعد محامي من القاهرة: إن مدنية طور سيناء مدنية جميلة وهادئة فيها شواطئ آمنة على الأطفال وتعد الزيارة الأولى للقضاء إجازاتهم مع الأسرة لتوفير جميع الخدمات والإقامة تناسب جميع الفئات.

قالت آية حسين من الشرقية: إنها تستمتع بالجو مياه البحر الصافية وزيارة حمام موسى المدنية جميلة متوفر فيها جميع الخدمات.

ومن جانبه أكد محمد وجيه رئيس جمعية مستثمرى مدينة طور سيناء ان مدينة الطور بها مقومات سياحية وكنوز طبيعية أهمها حمام موسى، ويعتبر حمام موسى من المزارات السياحية العالمية ويضعه السائح ضمن برنامجه السياحى لمنطقة جنوب سيناء، حيث يتوافر فى مياه حمام موسى عنصر الصوديوم وهو يساعد على التئام الجروح وعنصر الماغنسيوم وهو يساعد خلايا اللون فى الجلد على استعادة حيويتها مما يساعد فى علاج الأمراض الجلدية مثل البهاق وآثار الجروح والحروق والصدفية، ونمو كمية ضخمة من الطحالب الخضراء وإن كانت تمثل تحديا ضخما فى النظافة لإمكانية استخدام مياه الحمام فى الاستحمام، إلا أن الفريق العلمى للمركز القومى للبحوث أثبت فوائد عديدة للطحالب فى تحسين خصائص البشرة والشعر.