12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

سها البغدادي تكشف عن جمعيات الإخوان المسئولة عن الاغتيالات والممولة من قطر

الأربعاء 26/يوليه/2017 - 03:11 م
الشورى
طباعة

كتب: مصطفى سعيد


قالت الباحثة فى الشئون العربية " سها البغدادى " ان الاوساط الشعبية والصحفية والسياسية في اليمن تشهد مطالبات حثيثة باغلاق جمعيات حزب الاصلاح الاخوانى الممولة من قطر واعتقال ادارييها للتحقيق معهم جراء مشاركتهم في تمويل الارهاب والتورط باعمال تفجيرات انتحارية واغتيالات وتحريض ضد الامن والاستقرار.


واكدت البغدادى، أن الاوساط المحلية باليمن خاصة في المحافظات الجنوبية وجهت ، مطالبات للسلطات الامنية ودول التحالف العربي بسرعة اغلاق جمعيات الاصلاح وايقاف عملها لتورطها باعمال ارهابية.


ياتي ذلك بالتزامن مع القرارات التي اتخذتها دول التحالف العربي لمقاطعة قطر بعد تورطها في دعم الارهابيين باليمن، وهي القرارات التي قال عنها ناشطون يمنيون انه يجب ان تندرج تحتها وعلى وجه السرعة عملية اغلاق جمعيات حزب الاصلاح الاخوانى التي انشأتها قطر في اليمن عبر قيادات بالاصلاح لاستخدامها في دعم الارهابيين تحت شعارات استعطافية .

وافادت البغدادى، ان ناشطون بعدن قد شنوا حملة مطالبة لدول التحالف العربي بالقضاء على احد الاوكار الارهابية في المحافظات الجنوبية والمتمثلة بجمعيات حزب الاصلاح الاخوانى التي باتت مدرسة يتخرج منها الانتحاريون والقتلة وذوي الافكار المتشددة والمشوهة. مؤكدين ان اغلاق هذه الجمعيات وايقاف عملها يعد اولوية قصوى ضمن اجراءات المقاطعة لقطر وايقاف دعمها تمويلها للارهابيين.

و كما ان البغدادى اكدت من خلال متابعاتها للاحداث ان حزب الاصلاح الاخوانى يمتلك عشرات الجمعيات التي تحمل اسماء مختلفة وتتخذ لها شعارات رنانة باسم ( الخير ومساعدة المحتاجين ) والتي لا تملك من اسماءها وشعاراتها شيئا، حيث يتخذ الاصلاح الشعارات الدينية والرنانة لاستعطاف الناس ومن ثم التلاعب بعواطفهم.


واضافت البغدادى ان الاصلاح الاخوانى منذ تاسيسه الشعارات الدينية منطلقا لعمله الانتهازي والسياسي، كما ركز على السيطرة على المدارس ومراكز التعليم والجامعات، بالتزامن مع انشاء مئات الجمعيات لتوظيفها سياسيا لصالح الحزب وسياساته المتشددة .


وشرحت البغدادى كيف يسيطر الاصلاح الاخوانى بعدن والمحافظات الجنوبية على مدارس اهلية وجامعات تم انشاءها لكسب الولاءات، حيث تدرس فيها مناهج تعليمية خاصة تم اعدادها من استاذة اصلاحيون، وهي مناهج بعيدة المقررات التعليمية في المدارس والجامعات الحكومية.


واضافت البغدادى ان من هذه المناهج مواد تعليمية عن منهج الاخوان المسلمين وسيرة قياداتهم وافكارهم، اضافة الى مواد خاصة عن القتال والجهاد، وغالبية تؤسس للفكر المتشدد الذي تجعل عقلية الطلاب مهيئة للانحراف الفكري التلقائي وانعكاس ذلك على الممارسات والافعال والتي ينتج عنها ظهور العناصر الارهابية المتشبعة بفكر القتل والدم والتفجيرات والاغتيالات الارهابية.