12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

أبرزها "تصدير الغاز لإسرائيل وحمله الجنسية الإسرائيلية".. أعمال حسين سالم في عهد "مبارك"

الأربعاء 26/يوليه/2017 - 03:02 م
الشورى
طباعة
تقرير /دعاء رحيل

بعد رحلة هروب استمرت لمدة 6 سنوات، قرر رجل الأعمال المصري، حسين سالم العودة إلى مصر، بعد التصالح مع الحكومة في قضايا الكسب غير المشروع، ليستقر في إحدى الفنادق الخاصة بمدينة شرم الشيخ، إبتعد عن الإعلام، وعن السياسة ، واليوم لعد رحلة إستمرت أيام بمصر إتجه مره أخري الى أسبانيا.

وترصد" الشوري" فى التقرير التالى أعمال حسين سالم فى عهد مبارك:

حسين سالم هو رجل أعمال مصري أسبانى له استثمارات في مجالات السياحة والطاقة.

تصدير الغاز لإسرائيل:
شريك في ملكية شركة (EMG)، وحليف ومستشار الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، وكان رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات HKS ، وهي شركة ضيافة تقوم بتشغيل منتجع ماريتيم جولى فيل بشرم الشيخ.

لعب حسين سالم دورًا رئيسيًا في من خلال شركة غاز شرق المتوسط التى صدرت الغاز لاسرائيل التي يمتلك نصيب كبير فيها.

تم القبض عليه من قبل الإنتربول:
طلب القبض عليه من قبل الإنتربول الدولي لاتهامه في قضايا فساد في مصر. القي القبض عليه يوم 16 يونيو 2011 من قبل الانتربول الدولي في إسبانيا ثم تم الافراج عنه بعد يومين بكفاله تقدر بـ 27 مليون يورو بعد تجميد جميع اصوله وارصدته ولم يعرف حتى الآن ماذا كان سيتم نقله إلى مصر ام لا.

أقرب المقربيين لمبارك:
وصف حسين سالم في عهد مبارك بأنه "واحد من أكثر رجال الأعمال سرية في مصر.

كما وصف بإمبراطور الأعمال، وكان من أقرب المقربين لمبارك.. كما كان الأب الروحي لمدينة شرم الشيخ حيث أنه أول من استثمر فيها منذ عام 1982.

يمتلك الكثير من المنتجعات السياحية :
يعتبر حسين سالم مالك خليج نعمة بالكامل، بالإضافة إلى أنه يمتلك عدة منتجعات منها منتجع «موفنبيك جولى فيل» في مدينة شرم الشيخأكبر المنتجعات السياحية في هذه المنطقة.

بناء مسجد ب 2مليون جنية :
أمر حسين سالم ببناء قصر كبير على أطراف المنتجع على أحدث الأساليب العالمية وأهداه للرئيس الاسبق. كما أمر أيضاً ببناء مسجد بلغت تكلفته حوالي 2 مليون جنيه خلال أقل من شهرين، عندما علم أن مبارك سيقضي إجازة العيد في المنتجع الشهير.

اعتراف إسرائيل بحمله الجنسية الإسرائيلية:
اعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية القبض على رجل الأعمال حسين سالم، بمثابة أقوى الضربات التي تلقاها الرئيس الأسبق مبارك منذ إطاحة الثورة المصرية بنظامه وسقوط أقوى رجال حكمه الواحد تلو الآخر، مؤكدة أن سقوط حسين سالم، يضع مبارك في وضع أكثر حرجاً، نظراً للاتهامات الموجهة ضده بالاشتراك مع صديقه المقرب حسين سالم في قضايا فساد مالى وإهدار لأموال الدولة، بجانب اشتراكه في تصدير الغاز المصري لإسرائيل بأسعار منخفضة، وفقاً للاتهامات الموجهة لمبارك. و قد اعترفت إسرائيل مؤخرا بان حسين سالم يحمل جنسيتها.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر