12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

أبرزها "مواجهة التطرف وتوجيه رسالة للعالم".. خبراء يكشفون لـ"الشورى" السبب الحقيقي لتأسيس قاعدة "نجيب"

السبت 22/يوليه/2017 - 03:38 م
الشورى
طباعة
تقرير /دعاء رحيل

وصف الخبراء العسكريين والاستيراتجين قاعدة «محمد نجيب» العسكرية بمدينة الحمام، التي افتتحها الرئيس «عبد الفتاح السيسي»، صباح اليوم السبت، في حضور شخصيات من الدول العربية ، بأنها “إنجاز جديد للقوات المُسلّحة المصرية” وخطوة جيدة لمواجهة الارهاب .

ورفع الرئيس «السيسي»، في وقت سابق من صباح اليوم السبت، العلم المصري على قاعدة محمد نجيب العسكرية في مدينة الحمام غرب الإسكندرية، التي تعد أكبر قاعدة عسكرية في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا.

لرفع كفاءة المنطقة العسكرية
ومن جانبه، قال اللواء جمال مظلوم الخبير العسكري تعد قاعدة محمد نجيب العسكرية قاعدة كبيرة برية وجوية، وتحمل إسم أول رئيس لجمهورية مصر العربية ساهم فى نجاح ثورة ١٩٥٢، والحفاظ عليها، وهذا تكريمٱ له، وللفترة التى عاشها بعد تركه الحكم، مؤكدٱ أن القوات المسلحة لان تنسي أولادها المخلصين الذين ضحوا فى سبيل مصر،موضحا إفتتاح القاعدة فى هذة المنقطة ٱنجاز كبير حيث أن هذة المنطقة تضم الكثير من البؤر الارهابية والجماعات المتطرفة، فهذة القاعدة تعمل على رفع مكانة هذة المنطقة لمواجهة التطرف والارهاب ،والحفاظ على الأمن المصري.

مواجهة الجماعات المتطرفة
وفي السياق ذاته، قال اللواء سمير فراج الخبير العسكري، إن الهدف من إنشاء قاعدة اللواء محمد نجيب بالقرب من الحدود الغربية للدولة المصرية يتمثّل في مواجهة الجماعات المُتطرّفة التي تتسلل عبر الحدود المصرية الليبية.

وأضاف «فراج» أن القاعدة تضمُّ كافة الوحدات القتالية بالقوات المُسلّحة، وميادين للتدريب، ومُجهّزة بشكل كامل بأحدث التقنيات، وتردع أيّ تهديدات إرهابية مُحتملة مصدرها الحدود الغربية لمصر.

إعاة تسليح الجيش المصري
كما أوضح اللواء «حمدي بخيت» وكيل لجنة الدفاع بالبرلمان، أن القاعدة العسكرية الجديدة إنجاز جديد للقوات المُسلّحة المصرية في خطة إعادة تسليح الجيش المصري التي شرع فيها الرئيس السيسي منذ توليه الحكم".

وأشار «بخيت» إلى أن الجيش المصري قادر على تطوير نفسه، موضّحًا أن القاعدة رسالة قوية، وشديدة اللهجة على كل من يتطاول على الدولة المصرية، وكل من تسول له نفسه تهديد تلك الدولة.

رسالة للعالم
ومن جانبه قال اللواء محمد الغباشي، الخبير العسكري، أن إفتتاح رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، قاعدة محمد نجيب العسكرية، بمدينة "الحمام"، بحضور سمو الشيخ محمد بن زايد، ولى عهد أبو ظبي، وعدد من أمراء وقادة وسفراء الدول العربية والدولية، وهي القاعدة العسكرية الأكبر بالشرق الأوسط، وتخريج دفعة جديدة من طلبة الكليات العسكرية، لأول مرة فى حفل واحد، إضافة لـ3 معسكرات فى عدد من المناطق والجيوش الميدانية في إطار خطة الدولة الاستراتيجية.

وأكد أن افتتاح القاعدة العسكرية الأكبر في الشرق الأوسط، يعد رسالة للعالم بأن البلاد قادرة على حماية الحدود الغربية وحقول الغاز التي ستضع البلاد بمصاف الدول المصدرة للبترول على مستوى العالم، مشيرًا إلى أن حضور أمراء وقادة الدول العربية يؤكد أن العرب على قلب رجل واحد، وقادرون على التصدي لأي عدوان يهدد أمن وسلامة الدول العربية.

وأشار الخبير الاستراتيجي إلى أن الدولة المصرية تخطط في الوقت الراهن لإنشاء عدد آخر من القواعد العسكرية المتكاملة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية، لتأمين الحدود المصرية، وصدّ أيّ تهديدات مُحتملة.

وقال إن القاعدة الجديدة توفر جميع الاحتياجات العسكرية اللازمة للجنود، وتربط جميع الأفرع داخلها بتقنيات حديثة، تعكس مدى استخدام الجيش المصري للتكنولوجيا في التطوير، مبينا أن القاعدة تأتي في إطار خطة متكاملة لتسليح الجيش، وتطويره.