12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

مصر القوية: فلسطين قضية أمن وطني وقومي

الجمعة 21/يوليه/2017 - 03:12 م
الشورى
طباعة

كتبت: أسماء صبحي


أكد حزب مصر القوية، أن فلسطين بالنسبة لنا كعرب ليست قضية يمكن لها أن تصبح على الهامش يوماً، ولكنها قضية أمننا الوطني والقومي؛ فلا أمان ولا استقرار لبلادنا في ظل وجود كيان عنصري ديني سرطاني محتل كالكيان الصهيوني، اعتاد على القتل والإجرام والدسائس والمكائد.


وأشار في بيان له اليوم الجمعة، إلى أن ما يحدث اليوم في المسجد الأقصى من تدنيس لحرمته ومنع إقامة الشعائر فيه ليس سوى دلالة على واقع أمتنا المهترئ، وحال أنظمتنا المتواطئة المنبطحة، وحالشعوبنا المقهورة والمكسورة.


ولفت إلى أن الأزمة أكبر من أزمة غلق المسجد الأقصى مسرى الرسول الكريم وثالث الحرمين الشريفين، وإن كان ذلك أمراً جللاً؛ ولكنها أزمة أنظمتنا العربية التي لم يعد يشغلها إلا بقائها على كراسى السلطة والتشبث بها ولو وجهت في سبيل ذلك فوهات المدافع، وبذلت لأجلها ملايين الدولارات، ولو اقتضى الأمر تخلياً عن أمننا القومى، وارتماءً في أحضان الكيان الصهيونى، وتخلياً عن الأرض والبشر والمقدسات.


وأكد الحزب على مركزية قضية فلسطين في ضمير ووجدان أمتنا، أن فلسطين التي نعرفها ونسعى لتحريرها كاملة ليست محصورة فقط في المسجد الأقصى المبارك، أو في الضفة الغربية المحتلة، أو في غزة، ولكنها فلسطين حيفا ويافا وعكا والقدس، فلسطين من البحر إلى النهر.


كما أكد على أن القدس المحتلة بما تحتويه من مقدسات إسلامية هي ملك لأهلها الفلسطينيين أولا وللمسلمين جميعا، وأنه لا يحق لكائن من كان أن يتنازل عنها، كرها أو طوعا، سواء كان ذلك تحت دعاوى "السلام الدافئ"، أوتحت مسمى اتفاقيات السلام أو "صفقة القرن".


ودعا الشعوب العربية إلى السعي لتحرير كامل فلسطين ومقدساتها بكافة الأساليب المشروعة ، مؤكدًا على دعمه لحق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه و مقدساتها بكافة سبل النضال والمقاومة؛ سلمية كانت او مسلحة .