12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

بشري شلش عن القضية الفلسطينية: البقاء لله في الشرعية الدولية ولا عزاء للعرب والمسلمين

الأحد 16/يوليه/2017 - 01:32 م
الشورى
طباعة

كتبت: أميرة جادو


أدان بشري شلش الأمين العام لـ حزب المحافظين، الممارسات الإجرامية لسلطات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، وما يرتكبه من جرائم قتل واعتقال وتنكيل وعمليات تهويد في المدينة المقدسة وتهجير لسكانها، ومن ضمنها إجراءات إغلاق المسجد الأقصى ومنع الصلاة فيه واعتقال حراسه إلى جانب مفتي الديار المقدسة.


وأضاف شلش في بيان له منذ قليل، أن الاحتلال بذلك يضيف مجموعة من الجرائم إلى سجله الطويل من الانتهاكات والجرائم بحق الإنسانية والأرض والمقدسات، البقاء لله في الشرعية الدولية ولا عزاء للعرب والمسلمين التي تقف عاجزة عن حماية حقوق الفسلطينين التاريخية أمام إصرار الاحتلال على انتهاك القوانين والأعراف الدولية، لا سيما تجاهل البند السابع من اتفاقية الامم المتحدة والذي بموجبه وقعت العديد من العقوبات على دول العالم وصل للتدخل العسكري، ولكن يظل هذا البند معطل أمام الكيان الاسرائيلي.


وأدان "شلش"، الصمت العربي تجاه ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ممارسات غير انسانية تستفز مشاعر الغضب لدى المسلمين في جميع أنحاء العالم وتهدد استقرار المنطقة، معربًا عن تعجبه من صمت الدول التي تتغني بالقضية الفلسطينية وحمايتها للاسلام والمسلمين كتركيا وإيران .


وأضاف أن اسرائيل تستفيد بشكل جيد من أخطاء العرب وتستطيع أن تستثمر أي حادث لصالحها وهو ما حدث مؤخرًا فاستطاعت اسرائيل ان تستمثر حادث مقتل جنديين اسرائليين في فرض خطتها لتهويد القدس وتوقيع عقوبات جماعية على الشعب الفلسطيني.


ودعا شلش، الأمة العربية أن تستفيق من ثباتها العميق وأن تتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني والمقدسات بالقدس الشريف وكل الأراضي الفلسطينية، والتصدي لإصرار الاحتلال على انتهاك القوانين والأعراف الدولية، وإجباره على إعادة فتح باحات المسجد الأقصى المبارك للمصلين، وإطلاق سراح الشيخ محمد حسين، مفتي القدس، والشيخ عكرمة صبري، المفتي السابق، فورًا، مؤكدًا أنه يجب على المجتمع الدولي العمل على حفظ حقوق جميع الشعوب على قدم المساواة.