12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

مطبات الموت بالمنوفية تحصد أرواح الأبرياء.. والمسؤولين "ودن من طين وودن من عجين"

السبت 15/يوليه/2017 - 01:58 م
الشورى
طباعة

كتبت هدى السيد


انتشرت وبشكل كبير المطبات العشوائية على امتداد الطرق الرئيسية، والفرعية بمحافظة المنوفية وفى الطرق الزراعية المؤدية من محافظة المنوفية الى محافظات اخرى وتحولت طرق المحافظة الى مصيدة لارواح المواطنين بسبب المطبات العشوائية والانحناءات والحفر بالطرق مما يؤدى الى تكرار الحوادث عليها، بالاضافة الى عدم وجود لافتات توحى بوجود مطبات مما يجعل السائق يفاجى بالمطب.


حتى أن الإحصائات الأخيرة التى حصلت عليها من الدكتور امجد عبد الحميد مدير هيئة الاسعاف بالمنوفية ان اكثر من 95% من حوادث السير سببها المطبات والحفر وسوء حالة الطرق، وان الاسعاف سجلت حالات عديدة فى هذه الحوادث خلال الفترة السابقة..


واشار عبد الحميد ان اكثر الطرق التى يوجد بها مطبات وخطرة فى السير هى مدخل مدينة السادات، وعند كمين العجيزى بالسادات ايضا والمنطقة 135 الصحراوى التى تشرف عليها طرق المنوفية واضاف ايضا ان هيئة الاسعاف سجلت أعلى نسبة لمعدلات الحوادث على هذه الطرق خلال الشهر الماضى فكانت فى الاماكن الثلاثة.


اكثر من 50 حادثة على الطريق الزراعى طريق مصر اسكندرية عدد المصابين كثير ومنهم من لقى مصرعه فى الحال ونقل عن طريق الاسعاف والاخر ممكن نقل خاص وموجودين مصابين بالمستشفى حتى الان، وطريق شبين السادات 32 حادثة يضم جزء من الطريق الصحراوى بالكيلو 135 مرتبط بين البحيرة والمنوفية وطرقها المنوفية، الا منطقة الاغاثة وسلمت لمحافظة البحيرة مؤخرا.


ولعل ابرز حادثة بسبب الطرق التى حدثت فى الاسبوع الاسبق وهى مصرع اللواء اركان حرب محمد لطفى يوسف قائد المنطقة الشمالية العسكرية بالكيلو 135 بالطريق الصحراوى القاهرة الاسكندرية شمالى البلاد.


وافاد عبد الحميد ان البلاغ افاد بانقلاب السيارة رقم 715 ت ف ن، والتى كان يستقلها قائد المنطقة الشمالية وبرفقته كل من مساعد قوات مسلحة عطية عثمان سائق السيارة، ومجند ياسر جمعة محمد حيث انفجر الإطار الإمامى للسيارة نتيجة انحنايات ومطبات وحفر بالطريق مما أدى لانحرافها وانقلابها على جانب الطريق، وتم نقلهم إلى مستشفى جراحات اليوم الواحد بوادى النطرون، حيث لقى اللواء أركان حرب محمد لطفي مصرعه فور وصوله إلى المستشفى وإصابة اثنين من مرافقيه بحالات حرجه وكسور فى طاقم الحراسة الخاص بهم.


واضاف عبد الحميد ايضا انه أصيب 22 شخص في حادثي تصادم تسبب الحادث الأول منهما في إصابة 15 مصابا، بعدما اصطدم مكيروباص مع سيارة ربع نقل بمنطقة الجزار بالسادات الاكثر فى المطبات والحفر بالطرق

فيما أصيب فى الحادث الثاني 7 أشخاص بعدما اصطدم ميكروباص بسيارة نقل بجوار كمين العجيزي، وذلك بسبب المطبات والحفر ايضا.


واضاف ايضا انه لقي شخصان مصرعهما وأصيب 10 أخرين، فى حادث تصادم سيارتين ميكروباص على طريق كفر داود السادات بالقرب من كمين العجيزى، تم تحرير محضرا بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.


لافتا انه يوجد حوادث كثير داخل المحافظة وبين مراكزها وفى القرى تكثر الحوادث وخاصة الالات البخارية والسيارات الخفيفة التى لاتتحمل المطبات العالية وانحناءات الطرق والحفر.


كما التقت ايضا مع بعض المواطنين الذين راحوا مأساتهم ومعاناتهم من هذا الطريق.


طريق شبين الكوم اشمون ١٠٠ مطبا عشوئيا وحفر عديدة

في البداية أكد محمد الصافى رئيس حركة شباب ضد الفساد انه يوجود على هذا الطريق أكثر من 100 مطبًا عشوائيًا يتسبب في كثرة حوادث السيارت والموتوسيكلات على الطريق وانقلابها بسبب عدم وجود إشارات ضوئية أو فسفورية تنبه السائقين بوجود مطب فيفاجىء السائق المصرع بسيارته نهارا وليلاً، الأمر الذي يتسبب في انقلاب السيارة، وتكرار الحوادث بنفس الطريقة بالاضافة عن امتلاء الطريق بالحفر التي تضر بالسيارت.


واشار الصافى إن مركز اشمون يبعد عن العاصمة شبين حوالى 35 كيلو مترا، والمفروض ان الميكروباص يستغرق من نصف ساعة الى 45 دقيقة من بداية موقف المركز حتى تصل إلى شبين الكوم، ولكن بعد أن كثرت المطبات بشكل عشوائي اصبحت السيارة تستغرق أكثر من ساعة ونصف حتى يصل الطلاب الى الجامعة الخاصة بهم فى شبين والموظفون الذين يعملون ايضا وبذلك فمعظم مصالح المواطنين تتأخر فضلا عن عدم إسعاف أى مريض تم تحويله لأحد مستشفيات المحافظة سواء المستشفيات الجامعية أو حتى التابعة لوزارة الصحة لأن وقتها سيكون المريض قد فارق الحياة.


طريق بركة السبع شبين الكوم حوادث مستمرة بطرق متعثرة

ويضيف عبده ابراهيم خضر من احدى قرية الحمادية احدى قرى مركز بركة السبع و شاهد عيان على اكثر من حادثة فى طريق بركة السبع شبين ان الحوادث لم تنقطع واخرها موتوسيكل اتقلب وصاحبه حاليا بالمستشفى ويدعى "أسامه جمال" حيث انه قام المطب باصاباته وانقلابه بالموتوسيكل، واضاف عبده ايضا ان سيارة الانابيب لم تسلك فى هذا الطريق ايضا الذى يمتلى بالمطبات والحفر وعدم الاضاءة مما ادى الى انقلابها وسائقها فى المستشفى ويدعى هشام عبد الفتاح.


وكثير من هذه الحوادث التى لم تنقطع بل تزداد لعدم وجود اى مسئولين فالمحليات هنا زى قلتها ولا يوجد اى متابعة لهذه الطرق بل فى سوء مستمرحيث باتت المطبات الصناعية تفوق عدد سكان المراكز التي تمر عليها من حيث الكثافة والانتشار‏‏ وهو ماترتب عليه ارتفاع عدد الحوادث بشكل مرعب مما دفع أهالي قرى التابعة لبركة السبع لاطلاق صرخاتهم للاستنجاد بالمسئولين للتحرك الفوري لوقف نزيف الدماء علي الاسفلت خاصة أن تلك المطبات تقام بطريقة عشوائية تفاجئ السائقين ومن ثم تنقلب سياراتهم أو ترتطم بالسيارات القادمة في الاتجاه المقابل ومن ثم تحدث الكارثة‏.‏‏


طريق شبين الكوم الباجور مصايد للموت ولا حياة للمسئولين

تحدث احد سائقى السرفيس ويدعى محمد ناصر ان طريق من شبين الكوم حتى الباجور لايقل خطورة عن طرق الموت فيوجد مطبات قاتلة وخاصة فى طريق شنوان، وكوم الضبع وبى العرب وكثير من المطبات التى تعمل على هلاك كاوتش السيارات وحدوث كثير من الحوادث، ومن جانبه تدخل محمد عبد الستار ان لم يخلى طريق الباجور فيشا الصغري والطريق المار علي كفر الباجور وكفر سنجلف، وطريق مدخل أشمون من كثرة الحوادث.


وان هذه اكثر الاماكن التى تشاهد حوادث مستمرة بسبب المطبات الغير مطابقة للمواصفات القياسية واخرها حادثة الموتوسيكل وهى عندما لقى شخصان وسيدة مصرعهم وأصيبت سيدة أخرى بإصابات بالغة وذلك إثر اصطدام تروسيكل ودراجة نارية على طريق اسطنها، وتم تحرير محضر بالواقعة وافاد بانه تم الافادة من مستشفى الباجور العام بوصول كل من أحمد ح ع، محمد ج م ، غادة م، جثث هامدة، بالإضافة إلى وصول حبيبة ح ش مصابة باصابات بالغة وكدمات متفرقة بالجسم، وذلك اثر اصطدام تروسيكل بدراجة نارية، كانوا يستقلونهما وكانت الحادثة بسبب المطب العشوائى الموجود فى هذا الطريق الغير ممهد.


وقال مختار عبد التواب أن الهيئة قامت برصف الطريق منذ فترة وجيزة إلا انه غير مطابق ويجب تشكيل لجنة للمعاينة وكتابة تقرير مفصل بذلك وبسبب وجود عيوب في عمليات الرصف‏ ووجود المطبات بشكل عشوائي، مضيفا ان أكثر من‏60 مطبا غير مطابق للمواصفات وبرغم مرور المحافظ والمسئولين عليه مرارا وتكرارا، مطالبا بعمل صيانة بصفة دورية حرصا علي سلامة المواطنين من الحوادث المتكررة‏


طريق الموت شبين الشهداء يحصد أرواح أبرياء المواطنين

اكد محمد السيسى مدرس حاسب الى ان الجميع بالشهداء لقب هذا الطريق بطريق الموت نظرا لكثرة حوادث الطرق التي كان آخرها في الشهر قبل الماضى حيث توفي 7 أشخاص، وأصيب 7 آخرون في حادث انقلاب سيارة ميكروباص في ترعة أمام قرية ساحل الجوابر بمركز الشهداء وتوفي 3 آخرون في المستشفى أثناء علاجهم بعد الحادث، منهم 9 أفراد من قرية دراجيل، ومنهم أيضا دكتورة وطفلتان في الثانية من عمرهما.


وهذا يرجع الى وجود مطبات عشوائية ادت الى انقلاب السيارة وسقوطها بالترعة ووجود حفر وانحنيات ايضا.


واستنكر محمد راضى احد المصابين أين المسئولون مما يحدث على طرقاتنا؟ لم يفعلوا شيئًا سوى زيادة في عدد المطبات العشوائية على هذا الطريق التي تسببت في حادث ثاني يوم وضعها على الطريق بين سيارة ودراجة بخارية ،مما تسبب في إجراء عملية جراحية لسائق الموتوسيكل الذي تم تركيب شرائح ومسامير فحتى الان عاجزا بسبب هذه المطبات العشوائية واهمال المسئولين.


متسالا أين الشركة المسئولة عن صيانة الطريق ومتابعتها والطريق أكثر من نصفه لا يصلح، ولا يفعلون شيئًا سوى التجاهل التام مكملا ان هذا الطريق ومطباته يتسبب فى كثير من الحوادث وخاصة مطبات الهواء الكثيرة.


طريق شبين الكوم داخل شوارع العاصمة بحى غرب حالة يرثى لها

وأشار سيد جبر رئيس ائتلاف الكتلة الشعبية ان الطرق فى العاصمة شبين الكوم وخاصة فى حى غرب والعزبة الغربية اصبحت في حالة يرثي لها‏ وذلك بسبب المطبات العشوائية التى تتسبب فى كثير من الحوادث وبسبب ايضا حفر الشوارع بطريقة عشوائية بدون رد الشيء الي أصله ويصعب ان يسير عليها أي مواطن دون تعثر‏.‏


وتابع جبر ايضا بأن طرق القرى والمراكزمن أسوأ الطرق في المحافظة خاصة الطرق المتجهة من حيث انها مليئة بالمطبات التي لا حصر لها برغم استغاثات المواطنين والسائقين من سوء حالة ناهيك عن الطرق الداخلية فهي غير ممهدة تماما ولا تصلح للسير مما يتسبب فى كثير من الحوادث والمطبات تقوم ايضا على اعاقة مرور أي سيارة عليها وهذه الطرق تحتاج الي متابعة دورية لازالة المطبات العشوائية.


طريق شبين الكوم قويسنا مطبات دون خبرة معمارية وبشكل مختلف

وأضاف محمد فوزى العرب صاحب شركة كمبيوتر و أحد ألاهالى المتضررين من مركز قويسنا ان مركز قويسنا يبعد عن العاصمة بمسافة تصل إلى 10 كيلو مترات وكانت السيارة الميكروباص التى تخرج من موقف قويسنا وحتى العاصمة تستغرق 20 دقيقة، ولكن بعد هذه المطبات العشوائية تستغرق السيارة أكثر من 30 دقيقة، بسبب هذه المطبات المتعددة والتى تصل إلى أكثر من 30 مطبا، بداية من قويسنا وصولا حتى العاصمة.


وأضاف العزب أن هذه المطبات تسببت أكثر من مرة فى عدد من الحوادث التى راح ضحيتها عدد من الأشخاص الأبرياء الذين قتلوا دون ذنب ولم يجدوا من يحاسب الجناة الذين أعدوا هذه المطبات فهذه المطبات التى اقامتها المحافظة نصفيه وغير مستوية فضلا عن إصابة العشرات وتلف السيارات وممتلكات المواطنين ومن امثلة هذه الحوادث والتى يوجد اصحابها فى المستشفيات حتى الان بحالة حرجة.


واكثر الاماكن التى تكثر بها الحوادث اماكن وجود مطبات عشوائية وهى أمام معرض الاحمد امام مدخل ميت خلف حدث انه تم دخل سيارة نقل كبيره فى سياره ملاكى اثناء تهديتها للمطب العالى والعشوائى فقد اصاب سائق الملاكى اصابة بالغة.


حادثة اخرى امام مدخل طه شبرا حادثة راح ضحيتها ثلاثة شباب بسبب وجود مطب كبير مما ادى الى انقلاب السيارة فى الحقل المجاور للمطب


وحادثة اخرى سيارة تريلا أخذت الموتوسيكل بسائقه وزوجته وابنه توفى بسبب المطب الموجود، وانقلاب سيارة 12 فى الرمالى مصطاى قويسنا مع سيارة نقل الاثنين فوق بعض بسبب المطبات ايضا، وسياره اخرى كان بها طلبه مؤخرافى طريق بناس.


ووأضاف فوزى ان اخر ضحايا هذه المطبات وحتى الان فى المستشفى بين الحياه والموت، واحد فى القصر احمد عبيد وواحد فى الجامعة بين الحياه والموت تريلا ركبت عليه وهو بالموتوسيكل والتانى ايمن غريب سياره اتقلبت فوقه


واشار ايضا كل هذا الطريق لايوجد به سوى ثلاثة مطبات مناسبه للمواطنين وهم امام كمين ميت ابو شيخه، وامام مدرسة ميت ابو شيخه واخر بالمصلحة.


ويقول أحمد عبد الحميد سمكرى الذى أكد أن المطبات العشوائية على الطريق، الأمر الذى يتسبب فى انقلاب العديد من السيارات، التى تسير على هذا الطريق، خصوصا سيارات النقل الثقيل.


شكاوى عدة للمحافظ والمسئولين بالطرق ولا حياة لمن تنادي

وافاد الجميع للصباح تقدمنا بالعديد من الشكاوى للسادة رؤساء المدن والسيد المحافظ وكل المسئولين ولكنها دون جدوى والأغرب من ذلك أن السيد المحافظ والمسئولين يمرون أكثر من مرة على هذه الطريق خلال زياراتهم للمركز لكن لم يلفت انتباه أحدهم هذا الكم الهائل من المطبات.


مطبات المحافظ تثير غضب المواطنين

يجب على المحافظ ان يقوم بتشكيل لجنة تضم مجموعة استشارية من جامعة المنوفية بالاشتراك مع هندسة المرور بالمنوفية لبحث مشكلة انتشار المطبات الصناعية العشوائية بطرق الإقليم، والتى تتسبب باستمرار فى كثرة الحوادث وفى إعاقة الحركة المرورية بالطرق.


ولابد ان تقوم اللجنة المنعقدة بوضع خرائط تفصيلية للمطبات المخالفة وإزالتها تحقيقاً لتجنب الحوادث ولسيولة المرورويجب ان تحدد اللجنة ايضا المواقع المطلوب إقامة مطبات صناعية بها حسب طبيعة الشوارع والميادين وفق شروط ومواصفات فنية محددة يتم تعميمها بكافة المدن والقرى وتحديد نوعية تلك المطبات، سواء كانت صوتية أو يدوية أو إسفلتية وتقوم بعد ذلك اللجنة باعطاء التقرير لهيئة الطرق حتى يعملون به، مما يحقق اقل نسبة حوادث وسيولة المرور وسلامة المواطنين.


وعود المحافظ لا أساس لها من الصحة

وافادوا جميعامنذ ان جاء الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية وعدنا كثيرا بانه سيتم وضع علامات تحذيرية وإشارات مضيئة على طول الطريق ليسترشد السائقين بها بوجود مطبات وسيقوم برصف الطرق وتمهيدها ولكن لم يحدث شيئا حتى الان والحوادث فى ازدياد مستمر وخاصا الالات البخارية.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر