12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

"الفيس كيني" .. امتى في مصر ؟!

الأربعاء 12/يوليه/2017 - 10:51 ص
الشورى
طباعة
كتبت/  دينا السعيد 

ظهر منذ أيام منشورات متداولة تثير الجدل على صفحات التواصل الاجتماعي بسبب انتشار القناع الجديد تحت مسمى "الفيس كيني" هذا المسمى   يقارب لقب زي البحر، بالفعل الفيس كيني هو قناع يرتدي على البحر  انتشر على شواطئ البحر بالجزائر ترتديه النساء المحجبات وغير المحجبات  بكل سعادة تخبأ جسدها زوجها ولا يظهر سوى العين والأنف والفم ، وإذا سألت عن السبب  .. بطل العجب ؟! السبب يا سادة الحماية من حروق الشمس وقنديل البحر، هذا القناع يسهل على كل سيدة الحفاظ على  لون بشرتها وعدم إهلاك نفسها في استخدام كريمات ضد الحروق.

وهذا الاختراع العجيب لم تستخدمه الجزائر فقط بل استخدمته فرنسا من قبل بالعام الماضي وآثار جدلًا كبيرًا ، السؤال هل ينتشر هذا ( الفيس ) بالدول العربية والأوروبية الأخرى،  فكما تعودنا لم يظهر شيء إلا واعتدنا على انتشار العدوى،  شئنا أم ابينا  .. فقادم قادم خاصة بمصر ، ومع هذا القناع المخيف وجدنا ردود مهاجمة لأن مع انتشاره سوف يتسبب في كثرة الجرائم من خطف وسرقة وهروب من كوراث أخرى، إضافةً إلى فزع الأطفال من رؤية هذا الشكل، فهل سنفاجئ يوما بنزوله على شواطئ مصر ؟! ومن وراء هذه التقاليع والهدف منها ؟! هل ستتذوق مصر هذا ( السم في العسل ) ؟!  .. ننتظر.