12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

الوطنية لمكافحة الإرهاب:الرئيس السيسى هو المستهدف الأول من الحادث الإرهابى بكمين رفح

السبت 08/يوليه/2017 - 06:48 م
الشورى
طباعة
كتب : حازم رفعت 


أدان المستشار محمود الجمل، رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف الحادث الإرهابى الذى راح ضحيته عدد من شهداء مصر البواسل من رجال الكتيبة 103 صاعقة الذين استُشهدوا في الساعات الأولى من صباح أمس، إثر الهجوم الإرهابي الذي استهدف كمين البرث العسكري بمدينة رفح بشمال سيناء ، متقدما بالتعازى لأهالى شهداء مصر وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان.
 

وأكد"  الجمل " ،  فى بيان صحفى له ، أن الهدف الرئيسى من الهجوم على سيناء هو الرئيس السيسى، مشيرا إلى أن كل الدول المعادية لمصر التى تحمى الارهاب تموله وتعلم أن القائد الرئيسى هو السيسى وبلده ، والذى أصبح هو وأشقاءه من الدول العربيه يكافحوا الارهاب. 

وأشار " رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف " ،  إلى أنه كان من السهل على قطر أن تضرب أى دولة من دول الخليج ، ولكنها تعلم جيدا أن الدولة صاحب الفكر والقرار فى اتخاذ القرارات الحاسمة لمستقبل الدول التى تحمى الارهاب هى مصر، وبالتالى كان من واجبها ضرب الدول العظمى فى المنطقه وهى مصر. 

وأوضح ،  أن الجيش المصرى أصبح يتحمل الان عبء التفجيرات الإرهابية ويدفع الثمن ، فى حين أننا كشعب أصبحنا مغضوضين الطرف عن كل الأسر الارهابية  فى البلد التى تخرج كل يوم عناصر إرهابية تفجر فى البلد. 

وقال : أننا لايجب أن نضيع مجهود الدول العربيه المقاطعه لقطر دولة الإرهاب، مشيرا إلى أننا نثمن دورها ووقوفها مع مصر فى كل الشدائد. 

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر