12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

برلمانية "المصريين الأحرار": إنجازات البرلمان تتحدث عن نفسها بالأرقام

السبت 08/يوليه/2017 - 11:26 ص
الشورى
طباعة
كتبت: أسماء صبحي

قال النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب "المصريين الأحرار" بمجلس النواب، ورئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، إن التاريخ هو الذي سينصف هذا المجلس، خاصة أنه تعرض لظلم كبير، وبخاصة من وسائل الإعلام التي لم تنصفه، وحكمت عليه من منطلق غير مهني، وكان حكمها ليس من خلال إحصائيات، أو نتائج، ولكن كان من منطلق قالوا وقلنا، وسمعنا، وتصيد الأخطاء، والهيافات، وكانت تحاول التقليل من شأنه، إلا قليلا منها أعطته بعض الحق.

وتابع عابد، في بيان له اليوم، أن أداء المجلس في دور الإنعقاد الثاني كان رائعا، وهذا من خلال الإحصائيات العددية للإنجازات في القوانين، والقرارات، والانفتاح على البرلمانات الدولية وخلافه.

وأضاف رئيس الهيئة البرلمانية لحزب "المصريين الأحرار"، أن إنجازات البرلمان تتحدث عن نفسها، وبالأرقام خلال دور انعقاده الثاني، مشيرا إلى أن البرلمان عقد 68 جلسة عامة، امتدت لعدد 227 ساعة، وافق خلالها على 217 مشروع قانون مقدمة من الحكومة، وعشر الأعضاء، بإجمالي عدد مواد بلغ 2338 مادة، وهو أكبر عدد مشروعات قوانين في دور انعقاد بتاريخ الحياة النيابية.

وأوضح رئيس لجنة حقوق إنسان البرلمان، أن من أهم التشريعات التي أقرها المجلس في مجال الحماية الاجتماعية، وشملت مشروعات قوانين مكافحة الهجرة غير الشرعية، ومنح علاوة خاصة للعاملين بالدولة من غير المخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية، ومنح علاوة غلاء إستثنائية للعاملين بالدولة سواء المخاطبين، أو غير المخاطبين بالخدمة المدنية، وزيادة المعاشات العسكرية والمدنية، بالإضافة لتعديل المجلس لقوانين "الطوارئ، والتظاهر، والإجراءات الجنائية، وإجراءات الطعن أمام محكمة النقض، والكيانات الإرهابية، والإرهاب، وذلك في مجال الحفاظ على الأمن، ومكافحة الإرهاب".

وتابع النائب علاء عابد قائلا: "ناقش البرلمان أيضا مشروعات قوانين ربط الحسابات الختامية للموازنة العامة للدولة عن السنوات المالية (2014/2015)، و(2015/2016)، و(2017/2018)، في المجال المالي"، وعلى صعيد الإتفاقيات الدولية، أقر البرلمان 61 إتفاقية دولية، في حين بلغ عدد الإتفاقيات الدولية في دور الانعقاد السابق 27 إتفاقية.

وأوضح عابد، أن البرلمان وافق على 8 قرارات جمهورية، ونظر نحو 498 طلب إحاطة، وتدارست اللجان النوعية نحو 855 طلبا، ونظر 464 بيانا عاجلا، فيما وجه 1024 سؤالا، أجابت الحكومة على 75 سؤالا شفاهة بالجلسة العامة، وردت كتابيا على أغلب الأسئلة المتبقية.

وقال رئيس البرلمانية للمصريين الأحرار، إن أداء المعارضة كان جيدا، مبديا تحفظه على البعض الذين كانوا يظنون أنهم يعارضون، والحقيقة أنهم بعيدون عن المعارضة، ويجب أن يتعلموا معنى المعارضة من أسلافهم بعيدا عن السب، والشتم، والتجريح، والمزايدات التي عفى عليها الزمن، مؤكدا أن الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، كان كعادته رائع وأدائه أكثر من ممتاز، ويكفيه أنه استطاع أن يعبر بسفينة البرلمان إلى بر الأمان، بالرغم من المحاولات الكثيرة التي تعرض لها البرلمان، وهو شخصيا، للإسقاط، ويكفيه شرف قيادة برلمان الثورة المصرية شاء من شاء، وأبى من أبى، مشيرا إلى أنه لن يتحدث عن أداء أعضاء الهيئة البرلمانية لحزب "المصريين الأحرار" تحت القبة، قائلا: "أترك الحكم للرأى العام، وحسب إحصائيات مشاريع القوانين، والكلمات، وطلبات الإحاطة، والأسئلة، وأنشطة اللجان، فنحن الأول، كدور الإنعقاد الماضي".

واختتم النائب علاء عابد حديثه قائلا: "الجميع يعلم كيف شاركت الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار في مناقشات اللجان النوعية، والجلسات العامة للبرلمان، بشأن قوانين الاستثمار، والإعلام، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، والرياضة، واتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، وواجهنا التحديات بالعمل البرلماني الشاق، وتحمل المسؤولية التاريخية أمام الله، والشعب، والأجيال القادمة، وعدم الالتفاف للأصوات المغرضة التي كانت لها أهداف ما أنزل الله بها من سلطان".

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر