12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

"الجيل" يهنئ الشعب المصري بذكرى ثورة يونيو.. ويؤكد: عظمة تلك القورة في سلميتها

الجمعة 30/يونيو/2017 - 02:01 م
الشورى
طباعة
كتبت: أسماء صبحي

هنأ حزب الجيل الديمقراطى برئاسة ناجى الشهابى، الشعب المصرى بالذكرى الرابعة لثورة 30 يونيو التى خرج فيها بالملايين رافضا المخطط الغربى الصهيونى بقيادة أمريكا الذي استهدف وحدة الأراضي المصرية ورسم خارطة جديدة للشرق الأوسط.

وتابع الجيل، فى بيان له اليوم الجمعة، إن عظمة تلك الثورة كانت فى سلميتها وأنها جاءت فى وقت تصور الغرب وحلفائه إنهم تمكنوا من أرض الكنانة وسيطروا عليها من خلال سيطرتهم على قصر الاتحادية وعلى مجلس الشورى لينفذوا مخططهم الشرير الذى تحدثت عنه وزيرة الخارجية الأمريكية فى شهاداتها امام مجلس النواب الأمريكى وأكدتها فى مذكراتها بإنشاء إمارة إسلامية فى سيناء واستقطاع جزء من سيناء لانشاء وطن للغزاوية فيه، حتى فوجئوا بثورة الشعب المصرى وانحياز الجيش له ليوقف المخطط الغربى الصهيونى بقيادة أمريكا معلنا أن مصر عصية على الكسر وأنها ستظل عمود الخيمة العربية والقوة التى تحمى الأمن القومى العربى.

وأضاف الجيل، فى بيانه أن الحزب وقياداته واعضائه شاركوا فى ثورة الشعب المصرى ووقفاته فى 30 يونيو و3 يوليو و26 يوليو وكانت مواقف رئيسه ناجى الشهابى زعيم المعارضة في مجلس الشورى الذى كان يمثل البرلمان المصري في غيبة مجلس الشعب تمثل ضمير الشعب الذى تابعها على الهواء مباشرة من الجلسات من قناة صوت الشعب والتى وصفها البعض -وقتها- بأنها مدفعية ثقيلة أوقفت خطط الأغلبية الإخوانية فى السيطرة على مفاصل الدولة ووأدت تعديلاتهم على قانون السلطة القضائية الذى كانت تستهدف إحالة 3500 قاض إلى التقاعد وإحلال عناصر إخوانية مكانهم.

وتابع البيان أن استقالة ناجى الشهابى رئيس الحزب من عضوية مجلس الشورى قبل 30 يونيو كانت وثيقة إدانة لفترة حكم الاخوان وبمثابة نزع الشرعية عنهم، مضيفًا أن الذكرى الرابعة لثورة 30 يونيو تأتى فى ظل انقسام واضح لقوى 30 يونيو وأخطاء قاتلة للحكومة التى حملت الشعب فوق طاقته بعد تعويمها الجنيه وتحريرها سعر صرف الدولار وتركها السوق نهبا للمحتكرين والتجار وأصحاب التوكيلات التجارية والصناعية يسيطرون عليه ويتحكمون فى اسعار السلع والاحتياجات الأساسية وزاد من معاناة الشعب اتجاه الحكومة لرفع اسعار الوقود والكهرباء والمياه وآخرها الزيادات الأخيرة التى جعلت الحزن والقلق يعم كل بيت فى الذكرى الرابعة للثورة علاوة على فشل الحكومة الواضح فى مفاوضات سد النهضة والتى ماطلت فيها اثيوبيا وساعدتها السودان حتى اكتمل بناء السد بأثاره الكارثية على حاضر مصر ومستقبلها.

وتابع الجيل فى بيانه، وزاد من انقسام الشعب المصرى وقوى 30 يونيو إتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية و التى نتج عنها التنازل عن تيران وصنافير بموقعها الحاكم فى البحر الأحمر وخليج العقبة والذى يجعل مضيق تيران ممر مصريا تتحكم فيه مصر وحدها.

وحذر الحزب من ان هذا الانقسام سيمكن الاعداء من تحقيق مخططهم الذى اوقفته ثورة 30 يونيو، ودعا الشعب إلى اليقظة والتنبه إلى أن مخططات الأعداء مازلت مستمرة، ودعا الرئيس السيسى إلى وقفة موضوعية يراجع فيه سياساته فى كافة المجالات وخاصة السياسات الاقتصادية والاجتماعية، ويبحث كذلك عن أسباب انقسام الشعب وكيف يخفف معاناته المرشحة للتزايد فى ظل تزايد العجز فى الموازنة العامة للدولة وارتفاع الدين المحلى من 1.3 تريليون جنيه فى بدايه ولايته ليصل إلى 3.1 تريليون جنيه وكذلك ارتفاع الدين الخارجى ليقترب من ال 70 مليار دولار لأول مرة.

وتابع البيان ان الموقف جد خطير فى الذكرى الرابعة لثورة 30 يونيو وأن الأمر بات يحتاج الى مراجعة دقيقة وفورية لإنقاذ البلاد ولك تحقق الثورة أهدافها.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر