12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

"الجيل" يرفض زيادة أسعار الوقود ويحذر من الأهداف الخبيثة لـ"النقد الدولي"

الخميس 29/يونيو/2017 - 02:09 م
الشورى
طباعة
كتبت: أسماء صبحي

رفض حزب الجيل الديمقراطي برئاسة ناجي الشهابي، فى بيان اليوم، الزيادات التى قرأتها الحكومة اليوم على البنزين والبوتجاز والتي سينتج عنها ارتفاع التضخم وأسعار كل السلع والمنتجات.

وتابع الجيل، في بيانه، إن هذه الزيادات تأتى تنفيذًا لتوجيهات صندوق النقد الدولي التي تؤمن بتساقط الثمار من أعلى وتحميل الفقراء ومحدودي الدخل العجز في الموازنة العامة للدولة.

وحذر البيان من الأهداف الخبيثة للصندوق من ضرب الاستقرار بثورة الجياع محققة الفوضى الخلاقة التي استطاع الشعب ايقافها فى 30 يونيو.

وتساءال ناجي الشهابي، لقد زودت الحكومة اسعار المحروقات لتتناسب مع سعرها بالدولار، فما ذنب المواطن الذي انخفضت قيمة عملته الوطنية بعد تعويمها امام الدولار مع ثبات دخله وفي نفس الوقت زاد التضخم وارتفعت الاسعار فزادت معاناته اليومية وتحولت حياته إلى جحيم؟.

وتابع الشهابى، إن الغلاء لن يتوقف وسيشمل اسعار الكهرباء والغاز والمياه وباقى السلع والمنتجات مما يهدد لضرب الاستقرار فى البلاد نتيجة عدم قدرة المصريين على تحملها.

وأكد رئيس حزب الجيل، أن قرارات الحكومة واجراءتها لن تحقق إصلاحا حقيقيا للاقتصاد وأن يعالج العجز فى الموازنة العامة للدولة وإن الإصلاح الحقيقى يكون بالأخذ بنظام الضريبة التصاعدية والضريبة على البورصة وإلغاء دعم الصادرات وترشيد الاستيراد ومكافحة التهرب الضريبى الذى يصل قيمته إلى 400 مليار جنيه سنويا ودعم مزارعى القمح والقطن والفول والذرة وتطوير مصانع القطاع العام وقطاع الأعمال العام وإنتاج ما نحتاجه من الدواء والبان الاطفال.

وأكد أن الحكومة الحالية فشلت فى إدارة البلاد ولابد من تغييرها والأتيان بحكومة جديدة تمام رؤية جديدة وسياسات بديلة تكون البداية الحقيقة والجادة للاصلاح الاقتصادى وليس الخضوع لصندوق النقد الدولى أداة امريكا فى ضرب استقرار الشعوب .