12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

فيس بوك تستعمل الذكاء الصناعي لمنع الدعاية الارهابية

الجمعة 16/يونيو/2017 - 09:35 م
الشورى
طباعة

كتبت / أحلام عدلي

عرضت شركة فيس بوك نظرة جديدة علي جهودها الرامية الي ازالة المحتوي الارهابي ، وذلك ردا علي الضغط السياسي الذي تواجهه الشبكة في أوروبا فيما يخص استعمال الجماعات المسلحة لشبكتها الاجتماعية للدعاية والتجنيد .

وصرحت الشبكة أانها تحقق تقدما في القضاء علي النشاط الارهابي باستعمال خوارزميات متطورة لاستخراج الكلمات والصور ومقاطع الفيديو المتعلقة بالأرهاب وازالة الدعاية والرسائل التي يعمل علي نشرها المتطرفين .وتشيرالمنصة الي أنه لا يمكن للذكاء الصناعي القيام بهذه الوظيفة بمفرده لذلك عمدت فيس بوك الي جمع فريق مكون من 150 شخصا ، بما في ذلك خبراء مكافحة الارهاب يكرسون وقتهم في متابعة وازالة الدعايات الارهابية وغيرها من المواد .



 كما أنها تتعاون مع شركات التكنولوجيا الأخري وتتشاور مع الباحثين لمواكبة تكتيكات وسائل التواصل الاجتماعي المتغيرة باستمرار لتنظيم داعش وغيرها من الجماعات الارهابية .

وقالت مونيكا بيكرت مديرة ادارة السياسة العالمية في فيس بوك وبريان فيشمان مدير سياسة مكافحة الارهاب في فيس بوك لقد زاد استخدام المنصة للذكاء الصناعي مثل مطابقة الصور وفهم اللغة لتحديد المحتوي وازالته بسرعة .


وتستعمل المنصة الذكاء الصناعي لمطابقة الصور التي تسمح للشركة بمعرفة ما اذا كانت الصورة أو الفيديو الذي يتم تحميله مطابق لصورة أو فيديومعروف من الجماعات التي عرفت بأنها ارهابية مثل داعش والقاعدة والشركات التابعة لها.


وعملت كل من يوتيوب وفيس بوك وتويتر ومايكروسوفت خلال العام الماضي علي انشاء قاعدة بيانات مشتركة للبصمات الرقمية المرتبطة تلقائيا بمقاطع الفيديو أو الصور ذات المحتوي المسلح من أجل مساعدة بعضهم البعض علي تحديد نفس المحتوي من منصاتهم .

وتقوم المنصة حاليابتحليل النصوص التي تمدح وتدعم المنظمات المسلحة التي تم ازالتها سابقا في سبيل تطويرالاشارات المعتمدة علي هذه النصوص لنشرالدعاية .


وبحسب مونيكا بيكرت مديرة ادارة السياسة العالمية ضمن المنصة فان اكثرمن نصف الحسابات التي ازالتها المنصة الداعمة للارهاب قد وجدتها المنصة من تلقاء نفسها وان فيس بوك تريد اخبار مجتمعها بهذا ليعلموا اننا ملتزمون حقا بجعل منصتنا الاجتماعية بيئة معادية للارهاب .