12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

شوف برجك اليوم مع "الملهم"

الأربعاء 19/أبريل/2017 - 03:51 م
الشورى
مروة مصطفى
طباعة

 عمر الملهم

الحمل
 مهنياً: بانتظارك وعود جريئة وخيارات وحلول مهمة جداً لم تكن تنتظرها، وتُتاح لك فرصة وضع برنامج واضح في العمل.
 عاطفياً: أنت وحدك القادر على تسهيل الأمور والتخلّص من العقد واستدراك المواقف الحرجة والإسراع إلى المعالجة وتلطيف الأجواء.
 صحياً: كثرة الإرهاق تكون عواقبها وخيمة عليك، فإذا قسوت على نفسك سوف تنهار.


الثور 
 مهنياً: تتخلص من خلافات هامشية مع بعض الزملاء، ولن يترك ذلكح أي رواسب أو تجاذبات مستقبلية على العلاقة.
 عاطفياً: إذا كنت راغباً في تحقيق الاستقرار، فإنّ الشريك الحالي هو الشخص المناسب للقيام بهذه الخطوة، فلا تتردد.
 صحياً: راع الظروف الصحية التي يمرّ بها أحد المقربين، وحاول التخفيف عنه قدر الإمكان.


الجوزاء 
 مهنياً: تحصل على نتائج ترضيك وتعوّض عن تقاعس من قبل بعضهم، وتطالب بحقّ وبوعد وتشعر بالقوة.
 عاطفياً: يوم رومانسي وهادئ يسمح لك بلقاء الحبيب بعيداً عن الأضواء والصخب، وتمضية أوقات من الهدوء والسكينة.
 صحياً: يوم جيّد للقيام بعلاج ما إذا كنت تعباً أو مرهقاً أو لممارسة نشاط رياضي مفيد.


السرطان
 مهنياً: مشاريع جديدة بالجملة، لكنّ المطلوب خطوات مدروسة ومؤكدة تعيدك إلى دائرة الضوء مجدداً وتعيد البريق إلى اسمك.
 عاطفياً: استقرار وسعادة لافتة في العلاقة بالشريك، وهذا سيترك انعكاسات ايجابية اضافية، ويولّد ارتياحاً لديكما وتصفو النيات.
 صحياً: على الرغم من بعض فترات الضغط العاطفي فإن الاستقرار والتوازن يسطير على حياتك.


الاسد
 مهنياً: النيات المبيتة عند بعضهم لن تكون في مصلحتك، فسارع إلى توضيح وجهة نظرك من خلال رسائل واضحة.
 عاطفياً: مبادرة من الشريك تعيد تصويب الأمور، وتضع العلاقة بينكما على الخط الصحيح، وتعيد الأمر إلى أفضل مما كانت عليه سابقاً.
 صحياً: تمتعك بإرادة قوية يساعدك على التخلص من المصاعب والمشاكل الصحية.


العذراء
 مهنياً: تتحسن صورتك وتتبدّد الشكوك حول جدارتك، وأنت على عتبة مشاريع جديدة تسبقها اتصالات ومشاورات مرضية.
 عاطفياً: مواقف غير مبرّرة من الشريك، بسبب ردود الفعل التي ظهرت أخيراً منك، لكنك عقلك الكبير قادر على استيعاب الأمور.
 صحياً: لا تكبت غضبك وأحزانك بل حاول أن تعبّر عنها حتى لو اضطررت إلى رفع صوتك بين وقت وآخر.


الميزان 
 مهنياً: خفف من حماستك المتهورة ولا تسمح لنفسك بتأنيب كل من لا يستطيع أن يجاريها، وراع ظروف الآخرين قدر الإمكان.
 عاطفياً: هذا اليوم الأقل سلبيّة على العلاقة الجديدة او المتأرجحة، ومن الأفضل أن تبتعد عن الخلافات والنقاشات كليّاً، لئلا تُوسّع الهوة بينك وبين الحبيب.
 صحياً: المعروف عنك حبك للرياضة على نحو مفرط، لكن ذلك قد ينعكس سلباً أحياناً، فكن معتدلاً في ممارستها.


عقرب 
 مهنياً: باستطاعتك حلّ القضايا الطارئة، لديك الكفاءة والقدرة على تحليل المستجدات والوضع الحالي بأعصاب باردة وأسلوب منطقي.
 عاطفياً: تتعرّض لبعض المضايقات من الأهل بسبب علاقتك بالحبيب، لكنك سرعان ما تضع حداً لذلك وتقرر الابتعاد عن وسطهم ريثما تهدأ الأمور.
 صحياً: تشعر بالإرهاق اليوم بسبب كثرة الضغوط المحيطة بك، لكن سرعان ما تستعيد عافيتك.


القوس 
 مهنياً: لا تصدّق وعوداً واهمة، فكلّما تضخّمت الأرباح الموعودة خفّت المصداقية، وكلما كثر الكلام قل الفعل والإنتاج والربح.
 عاطفياً: تكثر الضغوط المنزلية والعائلية فتهمل الحبيب أو تختلف معه حول كيفية معالجة الأمور، لكن حذار الاستمرار على هذا النحو.
 صحياً: ثمة خطران يهددان حياتك اليومية ألا وهما التوتر العصبي الزائد والنفسية المتعبة.


الجدي
 مهنياً: إذا كنت من أصحاب المهن الحرة فقد تعود عليك مبيعاتك بالربح الإضافي، وتفكر في افتتاح فروع لمؤسستك وتوظيف عدد كبير من العاطلين عن العمل.
 عاطفياً: الشريك هو الأقرب إلى قلبك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما، والسبب هو التفاهم السائد بينكما والثقة الكبيرة التي تجمعكما.
 صحياً: الجهد الذي تبذله ليس سهلاً، وقد تكون له انعكاسات سلبية أبرزها الإرهاق الذي يلوح في الأفق.


الدلو
 مهنياً: توقع الكثير أنت طموح وترغب في المزيد، على الرغم من تحقيقك جزءاً كبيراً من أحلامك يكون اليوم واعداً جداً.
 عاطفياً:لا تبالغ في ردة فعلك تجاه تصرّفات الحبيب، وتصرفاتك تسبب الإحراج له، فكن حذراً بما تقوم به وحاول ضبط أعصابك قدر المستطاع.
 صحياً: يجب معالجة أي توعك صحي مفاجئ يسبب آلاماً مبرحة.


الحوت
مهنياً: تحلَّ بالصبر فصعوبات العمل لن تدوم طويلاً وعليك أن تبادر بإعطاء آرائك ولا تكن منزوياً بل انفتح على كل ما يعرض عليك واختر المناسب لك.
عاطفياً: لا تشعر بوجود إنسجام فكري بينك وبين من تحب، لذا فإن مصير استمرار العلاق خطر وهنا تتضح الصوره .
صحياً: بعض المتاعب المفاجئة، واحتمال الإصابة بانهيار عصبي

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر