test

محمود الشويخ يكتب ... الفساد للركب ووزير السياحة فقد السيطرة على موظفيها

 يحى راشد وزير السياحة
يحى راشد وزير السياحة

عندما يفقد وزير أى وزير سيطرته على مرؤسيه فلا يستحق الجلوس على مقعده لحظة واحدة هذا ما يحدث الأن داخل قطاعات وزارة السياحة .

فقد أصدر يحى راشد وزير السياحة قرارات موخرا بنقل بعض موظفى قطاع الرقابة على المنشأت والفنادق من مواقعهم إلى مواقع أخرى تابعة للوزارة بعد أن أثيرت حولهم علامات إستفهام عديدة وتم التحقيق معهم وإنتهت التحقيقات عن إستبعادهم عن الإدارات الحساسة لخطورت تعاملهم مع الجمهور ولديهم وقائع سابقة عديدة لكن المفاجأة بل الطامة الكبرى أن القرارات لم تنفذ حتى الأن ليس بسبب التأخر فى تنفيذها ولكن بسبب رفض بعض الموظفين تنفيذ قرارات الوزير وإعتبارها مجرد حبر على ورق وكأنها لم تكن . 

وتحولت العلاقة إلى ندية بين الوزير ومرؤوسيه وأصبح موقفه محرجا للغاية لدرجة جعلت الكل يتهامس بأن الوزير فقد سيطرته فى إستخدام حقوقه التى يكفلها له القانون فى تنفيذ القرارات التى تتعلق بتنظيم دور وموقع كل موظف فما بالكم بالقرارات الأخيرة التى تتعلق بمصلحة القطاع السياحى هل تنفذ أم أن هناك من هم أقوى من الوزير نفسه ،موظفة تدعى أ. ص يطلق عليها المرأة الحديدية داخل قطاع الرقابة على الفنادق يهابها الجميع من زملائها فهى تشيع أن الوزير يخشى الإقتراب منها ويتجنبها لوجود شقيقها فى جهاز المخابرات العامة هذا ما تشيعه وما لم نتأكد من صحته ولكن كيف لوزير أن يعجز عن تنفيذ قراراته ومما يخشى الوزير هل هناك من هو أقوى من الوزير نفسه .



أضف تعليقك