12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

الصحة توافق على إنشاء وحدة زرع أمعاء دقيقة لأول مرة في مصر

الخميس 18/أغسطس/2016 - 09:51 م
الشورى
فاطمة حسين
طباعة
الصحة توافق على إنشاء
وافق الدكتور احمد عماد وزير الصحة على إنشاء وحدة لزرع الأمعاء الدقيقة بمستشفى الشيخ زايد التخصصي لأول مرة في مصر، ويقوم بإنشائها العالم المصري كريم أبو المجد، الخبير العالمي، الذي تقدم بدراسة إنشاء الوحدة.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الصحة والسكان والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج للعالم المصري اليوم الخميس، ضمن مبادرة وزارتي الصحة والسكان ووزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج لزيارات الخبراء المصريين العالميين للمستشفيات المصرية.

وأوضح الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان أن مصر، كما انجبت علماء عظماء أمثال احمد زويل ومجدى يعقوب فهي ولادة بطبعها بعلمائها الذين يبهرون العالم على مدار الدهر وخير مثال على ذلك الدكتور كريم أبو المجد والذي يلقب بالساحر، لافتا إلى الدور الوطني الذي يقدمه لخدمة مرضى وأطباء بلده الحبيب مصر.

وقد تخرج الخبير المصري الذي سيتولى دراسة إنشاء هذه الوحدة من كلية الطب جامعة المنصورة عام 1976 وحصل على درجة الدكتوراه في الجراحة من ذات الجامعة عام 1987، وحصل على الدكتوراه من جامعه ايموري بولاية اتلانتا الأمريكية، وتخصص في زراعة الأعضاء وله دور رائد في زراعة الأمعاء الدقيقة ، حيث اصدر أكثر من 300 بحث علمي ، كما شارك في كتابة 30 مرجعا في علم زراعة الأعضاء بالإضافة إلى عضويته بـ 13 جمعية عالمية متخصصة في زراعة الأمعاء ووحدة زراعة الأعضاء.

حيث قام بإنشاء وحدة لزراعة الأمعاء الدقيقة بمستشفيات جامعة بيتسبرج الأمريكية عام 1999 ، وحاليا يدير وحدة لزراعة الأمعاء والأعضاء تسمى كليفلاند كلينيك والتي تعد واحدة من أكبر مستشفيات أمريكا وأكثرها شهرة في هذا المجال.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم إن زيارة العالم المصري وما يقدمه من علمه ووقته لوطنه الأم هو النموذج الذي نسع لتعميمه بين العقول المصرية المهاجرة، مشددة علي أن البروتوكول المشترك مع وزارة الصحة يعد مثالا للتعاون النموذجي، ويستند على تضافر الجهود والعمل المتكامل بين مختلف مؤسسات الدولة لتحقيق أقصى استفادة من العلماء المصريين بالخارج الذين يبدون الحرص والتأكيد على استعدادهم للمساهمة في تنمية وطنهم، ومنهم نماذج تتمتع بطاقات علمية نادرة، مشيرة إلى سعيها الدائم لتحقيق الترابط والتواصل بين الجهات التنفيذية بالدولة والعقول المصرية بالخارج.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن إنشاء مثل هذه الوحدة التي تعد الأولى من نوعها ليس بمصر فقط ولكن بمنطقة الشرق الأوسط تعد بارقة أمل للمرضى الذين يعانون من فشل الأمعاء وانسدادها بالإضافة إلى مرضى أورام الأمعاء السرطانية، كما ستصبح مكان لنقل الخبرات العالمية إلى الأطباء المصريين.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر