12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

تعرفى على ريجيم المياة...لتحصلى على جسم رشيق

الخميس 14/يوليه/2016 - 12:52 ص
الشورى
فاطمة حسين
طباعة
توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن الماء يمكن أن يصبح سلاحا سريا محتملا فى المعركة ضد البدانة وتحقيق حلم الرشاقة والخصر النحيل أكثر من اى وقت مضى.
ووفقا للباحثين، فإن المياه لا تحتوى على الكربوهيدرات أو دهون أو بروتينات ، في مقدمة العوامل الرئيسية المساهمة في البدانة ، قد تساعد على تجنب الإفراط فى تناول الطعام ، وبالتالي الحصول على وزن أكثر صحة.
وقال تامى تشانج أستاذ مساعد في جامعة ميشيجان الأمريكية ، أن الحرص على بقاء الجسم رطبا يعد أمرا جيدا في طريقنا لتحقيق حلم الرشاقة والحصول على وزن صحي ، بل وصحة جيدة . وتشير نتائجنا إلى أن مكانة الماء والحميات الغذائية تستحق المزيد من الاهتمام خاصة فيما يتعلق بدوره في علاج البدانة.
وقد أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكثر من المعتاد عادة ما يعانون من نقص المياه في أجسامهم وعدم تناولهم الحصة اليومية من المياه.
حذرت دراسة جديدة من أن قيام السيدات الحوامل بشراء أقراص الفيتامينات باهظة الثمن لتناولها خلال الحمل من اجل ضمان صحة جيدة لأطفالهن هو مجرد إهدار للنقود فقط إذ لا يوجد دليل على أن ذلك يحسن من صحة الطفل.
وبحسب البحث الذي نقلت نتائجه صحيفة ديلي ميل البريطانية- فإن تناول فيتامين أ بكميات كبيرة يمكن أن يسبب حتى الضرر للجنين.
وأوضح الباحثون أن السيدات الحوامل يواجهن سيلا من الاعلانات الخاصة بالفيتامينات والمعادن ولكن يتعين عليهن تجاهل هذا الأمر والتركيز بدلا من ذلك على تحسين نظامهن الغذائي.
وأشار الباحثون إلى أن المكمل الغذائي الضروري الوحيد هو حمض الفوليك وفيتامين د إذ توصي بهما هيئة الخدمات الصحية البريطانية والهيئات الاخرى حول العالم.
وقالوا إنه لا حاجة إلى مكملات غذائية باستثناء حمض الفوليك وفيتامين د كما أن تناول فيتامين أ بجرعات كبيرة ربما يضر بنمو الجنين.