12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

صور بلاعات | مياه المجاري والصرف الصحي مفتوحة وأهالي الغربية يناشدون "الوزراء" بإنقاذهم.

الأربعاء 22/يونيو/2016 - 03:59 م
محمد صلاح
طباعة
صور بلاعات | مياه
شهدت قرية كفر حجازي التابعة لمركز المحلة الكبري بمحافظة الغربية لليوم الثالث على التوالي استمرار لأزمة وكارثة انتشار البرك والمستنقعات وأكوام الفمامة والقاذورات بمحيط بلاعات الصرف المكشوفة عشوائيا بسبب إنفجار إحدي مواسير الصرف الصحي البلدية وتسرب مياها بشكل مفاجىء مما أثار حفيظة المئات من الأسر والعائلات بذات بالقرية تحسبا لتفشي الأمراض والأوبئة والحشرات معلنين عن تديديهم لتخاذل بعض المسئولين بالجهات التنفيذية عن حل مشكلاتهم .

وكان أهالي ومواطني القرية البالغ عددهم أكثر من 15 ألف قد فوجئوا بحدوث كسر فى إحدي مواسير وبيارات الصرف الصحي البلدية وانسداد إحداها مما تسبب غى ارتفاع منسوب المياه وغرق الشوارع وكافة المنازل السكنية حيث تحولت معظم الشوارع الفرعية والرئيسية بالقرية الى كميات من برك الطين والمستنقعات التى ينبعث منها روائح كريهه ويتجمع عليها كميات من الحشرات والهاموش المتظاهر والذي قد يتسبب فى نقل العدوي والأمراض المزمنه منها الربو والملاريا وغيرها .

من جانبه قال حسن علي أحد كبار المشايخ بالقرية أن الأهالي بالقربة قد جمعوا سلسلة من النوقيعات الجماعية للإعلان عن تضررهم من مخاطر استمرار تزايد البرك والمستنقعات وعيش المواطنين داخل منازلهم فى وسط المجاري موضحا أن هناط خطابات ولقاءات رسمية تم رفع فيها تلك التوقيعات الى مسئولي الجهات التنفيذية بالوحدة المحلية ودويوان مجلس المدينة ولكنها جاءت دون جدوي أو حل من جهه المسئولين الحاليين حسب قوله .

ووصف "علي " مأساة أهالي القرية والكارثة الإنسانية بأنها وباء أزلي لا يمكن السكون عليه مسشهدا بوجود إحدي المدارس الإبتدائية غارقه فى مياه الصرف الصحي ولا يوجد بها أى فعاليات دراسية نظرا لخضوعها ضمن خطة البناء والترميم من جهه هيئة الأبنية التعليمية مؤكدا أن هناك تخاذل من المسئولين فى رفع وكسح المياه الملوثه من شوارع القرية ومنازل كافة المواطمين من المضارين .

وأضافت مني السيد ربة منزل من أهالي قرية كفر حجازي أن الأهالي من كبار السن والمشايخ والأطفال الصغار لا يستطيعون قضاءا حوائجهم خلال شهر رمضان الكريم بموجب عدم تمكنهم من السير على أقدامهم والوصول الى المساجد كون مياه البرك والمجاري قد حاصر بيوتهم واغلقت بعض مساجد القرية وهو ما تسبب فى تصاعد وتيرة الغضب لدي أنفس البعض متهم حسب قولها .

وناشدت ربة المنزل المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية والإدارة المحلية بالضرورة التحرك الفعلي على أرض الواقع سعيا فى إنقاذ حياة الألاف من المواطنين حيث أصبحت حياتهم مهدده بسبب بلاعات الصرف الصحي المكشوفه فى الشوارع فى أماكن غير معلومه وسط مياه المجاري التى أصابت أهالي القرية المنكوبة بالغمة والحزن لتردي الخدمات والمرافق بها .

فى المقابل أصدر اللواء أحمد ضيف صقر محافظ لغربية توجيهاته الى قيادات التنفيذية بديوان مجلس مدينة المحلة بالضرورة التنسيق مع العميد طارق الفولي رئيس فرع شركة مياه الشرب والصرف الصحي سعبا فى تخصيص سيارات لكسح وشفط المياه تأمينا لأرواح وحياة المواطنين .

كما شدد مدير محافظ الافليم على أهمية نزول القيادات التنفيذية إلي أرض شوارع القرية والتواصل مع المواطنين وحل مشكلاتهم والضرورة توفير حلول بديلة لأى أزمات تواجه المواطنين بذات القرية .

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر